البشير في جوبا لبحث قضايا حيوية أبرزها أبيي والحدود

الزيارة تأتي بعد استضافة الخرطوم لقمة جمعت الرئيسين الشهر الماضي

نشر في: آخر تحديث:

وصل، اليوم الثلاثاء، الرئيس السوداني عمر البشير إلى جوبا على رأس وفد رفيع المستوى للقاء رئيس جنوب السودان سلفا كير.

هذه الزيارة تأتي بعد أن كانت الخرطوم قد استضافت قمة جمعت الرئيسين في سبتمبر الماضي.

ومن المتوقع في هذه الزيارة أن يتم التطرق إلى مواضيع عديدة تهم البلدين والقضايا الحيوية التي تربطهما ومن أبرزها موضوع منطقة "أبيي" المتنازع عليها والمنتجة للنفط، حيث تحتوي على أراض خصبة وذات أهمية خاصة، إضافة إلى بحث قضية جانبي الحدود والاتهامات المتبادلة بشأن دعم المتمردين.

وتعليقاً على الموضوع، قال شارلس مانيانغ، وكيل وزارة خارجية جمهورية جنوب السودان، في مداخلة مع قناة "العربية" من جوبا إن الزيارة ستشتمل على مناقشات حول إمكانية فتح جميع الممرات المائية والبرية بين البلدين حتى يتم انسياب كل الاحتياجات للشعبين.

وبسؤاله عن الاختلاف القائم حول قضية أبيي، قال إنه من المتوقع أن يتم تجاوز كل الخلافات بين البلدين.
وتعتبر هذه هي القمة السابعة التي تجمع البشير وكير منذ انفصال الجنوب في يوليو 2011.