مصرع جندي أفغاني في تبادل إطلاق نار مع جنود أجانب

متحدث من وزارة الدفاع الأفغانية يؤكد نشوب خلاف بين جنديين وبدء التحقيق في الواقعة

نشر في: آخر تحديث:

أكد مسؤولون أفغان ومن حلف شمال الأطلسي أن تبادلا لإطلاق النار اندلع بين جنود أفغان وجنود أجانب على مشارف العاصمة الأفغانية كابول، ما تسبب في مصرع جندي أفغاني على الأقل وإصابة عدد من الجنود الأفغان، السبت.

وتؤدي الاشتباكات بين القوات الأجنبية والأفغانية إلى توتر العلاقات بين قوة المعاونة الأمنية الدولية (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي والسلطات الأفغانية.

وتقوض تلك الاشتباكات المتكررة تأييد الحرب في الغرب، وتستخدمها حركة طالبان الأفغانية ذريعة في حربها ضد قوة "إيساف".

وقال دولت وزيري، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية: "كان هناك خلاف بين جندي أفغاني وجندي أجنبي داخل قاعدة عسكرية، وفتحا النار على بعضهما البعض، ويجري التحقيق في الواقعة".

وأخفقت قوة "إيساف" في الحد من النشاط العسكري لحركة طالبان، والذي يستهدف الوجود الأجنبي في البلاد، ومؤسسات الدولة.

ويتعاظم نفوذ حركة طالبان في مناطق من البلاد، وخاصة بالقرب من الحدود الباكستانية.