وكالة الأمن القومي الأميركية تنفي التجسس على الفاتيكان

التنصت شمل مكالمات حين كانت تجرى مناقشات حول خليفة البابا

نشر في: آخر تحديث:

قالت وكالة الأمن القومي الأميركية المسؤولة عن التجسس الإلكتروني الأميركي، أمس الأربعاء إنها "لا تستهدف الفاتيكان"، ووصفت تقريراً لمجلة إيطالية بأنها فعلت ذلك بأنه "غير صحيح".

وقالت فاني فاينز، المتحدثة باسم الوكالة في بيان: "إن وكالة الأمن القومي لا تستهدف الفاتيكان".

وكانت مجلة "بانوراما" قالت إن "الوكالة الأميركية تجسّست على مكالمات هاتفية خاصة بالفاتيكان، وربما شملت مكالمات حين كانت تجري مناقشة مَنْ يخلف البابا السابق بنديكت".

وقال الفاتيكان: "إنه ليس له علم بمثل هذا النشاط".