دبي تحبس أنفاسها لاستضافة إكسبو 2020.. قبل 48 ساعة

المدينة أصبحت مثالاً حياً للتناغم والتمازج بين الماضي والحاضر وثقافات العالم

نشر في: آخر تحديث:

بدأ العد التنازلي لإعلان المدينة الفائزة باستضافة إكسبو 2020 يوم الأربعاء مع تزايد التوقعات بفوز مدينة دبي بالاستضافة على كل من مدن روسيا وتركيا والبرازيل.

ومدينة دبي التي صارت مثالاً حياً على التناغم والتمازج، سواء بين عراقة الماضي وتقدم الحاضر، أو بين ثقافات أكثر من مئتي جنسية هي مرشحة وبقوة لاستضافة إكسبو 2020 إحدى أبرز المؤتمرات العالمية.

وأصبحت دبي قبلة للسائحين ومقصداً للتجار والمستثمرين وملاذاً لكل من ينشد الأمن والاستقرار.

وقبل أقل من ثمانٍ وأربعين ساعة، يتم بعدها الإعلان عن المدينة التي ستفوز باستضافة إكسبو 2020، إلا أن المراقبين يرجحون حصولها على اللقب إن لم تحصل مفاجآت.

"تواصل العقول.. وصنع المستقبل" شعار تقدمت به الإمارات بطلب استضافة معرض إكسبو الدولي 2020، يحمل حزمة من القطاعات التنافسية، وبه تعد دبي هي الأقدر والأوفر حظاً على تنظيم مثل هذا الحدث، حسب ما يراه سكانها.

وفي حال فوز دبي بتنظيم المعرض فإن ذلك سيوفر أكثر من ربع مليون وظيفة بين 2013 و2021، كما يعد ملف دبي الأبرز لاستضافة الحدث.

ولا يزال المعرض يمثل اليوم نقطة التقاء رئيسية للمجتمع الدولي لمشاركة الابتكارات وإحراز تقدم بشأن القضايا التي تهم العالم كالاقتصاد العالمي، والتنمية المستدامة، وتحسين مستوى المعيشة لجميع الناس في مختلف أنحاء العالم.