12 قتيلاً في تفجير انتحاري استهدف تشييع جنازة في بغداد

مقتل نجل أحد شيوخ العشائر في ديالى أحد المناطق المضطربة.. وإصابة 25 آخرين

نشر في: آخر تحديث:

قُتل 12 شخصاً على الأقل وأصيب 25 آخرون في تفجير انتحاري بحزام ناسف استهدف تشييع جنازة نجل أحد قادة الصحوة في محافظة ديالى المضطربة بشمال شرق بغداد، وفقاً لمصادر أمنية وطبية.

وأوضح ضابط برتبة عقيد في قيادة عمليات ديالى أن "انتحارياً فجّر نفسه في جنازة نجل الشيخ علي الشلال العراكي، داخل مقبرة في منطقة الوجيهة (25 كلم شرق بعقوبة)، ما أسفر عن مقتل 12 وإصابة 25 آخرين".

وقتل نجل الشيخ علي الشلال، شيخ عشيرة العراكية، في ديالى مساء أمس بانفجار عبوة ناسفة قرب منزله في منطقة الوجيهية، بحسب الشرطة.

ووقع الهجوم الانتحاري صباح اليوم لدى وصول المشيعين الى مقبرة المدينة.

وإلى جانب كونه كبير عشيرته فإن الشيخ علي الشلال والد الضحية هو مع أبنائه من قادة قوات الصحوة التي تقاتل تنظيم القاعدة في ديالى.

وتعد محافظة ديالى، وكبرى مدنها بعقوبة (60 كلم شمال شرق بغداد)، إحدى المناطق المضطربة في العراق وتشهد هجمات ضد قوات الجيش والشرطة بشكل متكرر.