عاجل

البث المباشر

قيادي: سنطارد عناصر القاعدة في الأنبار إلى جهنم

الشيخ أحمد أبوريشة يؤكد استمرار القتال داخل المناطق السكنية بمدينة الرمادي

المصدر: دبي - قناة العربية

أكد الشيخ أحمد أبوريشة، أحد شيوخ العشائر في إقليم الأنبار الذي يشهد معارك محتدمة بين القبائل وعناصر تنظيم القاعدة، أن القبائل تدخل معارك شرسة مع التنظيم وتقتل عناصره بلا هوادة، مؤكداً أن مطاردة تلك العناصر ستتم خارج حدود مدن محافظة الأنبار، وإلى جهنم، على حد تصريحاته لقناة "العربية"، الجمعة.

وقال أبوريشة إن المعارك تدور حالياً في مدينة الرمادي، ولكنها لم تبدأ بعد في مدينة الفلوجة التي تسيطر عليها عناصر القاعدة، مشيراً إلى تلقيه رسالة صباح الجمعة من رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حول ضرورة توخي الحذر للحفاظ على دماء الأبرياء في تلك المعارك.

وحول القتال الدائر في مدينة الرمادي، قال إن عناصر تنظيم القاعدة تراجعت إلى داخل المناطق السكنية للاختباء والاحتماء بها، وإن عناصر القبائل والعشائر تقوم بحرق سياراتهم وقتل من فيها بلا هوادة، خشية عودتهم مرة أخرى، وتنفيذ عمليات انتقامية ضد العشائر.

وكشف القيادي القبلي عن استمرار وجود عناصر التنظيم المسلح في غرب وشرق مدينة الرمادي، وقيام مقاتلي العشائر بحرق 4 سيارات للقاعدة وقتل كافة العناصر على متنها، فضلاً عن مطاردة العناصر التي تحاول الهروب خارج المدينة، وحرق 12 سيارة صباح الجمعة بمَنْ عليها من عناصر، في عمليات شاركت فيها عدة عشار خارج مدينة الرمادي، كاشفاً عن هروب 13 سيارة أخرى تابعة لتنظيم القاعدة من مناطق المعارك.

وأكد صدور الأوامر لمقاتلي العشائر بقتل عناصر القاعدة بلا هوادة أو رحمة، باعتبارها معركة حياة أو موت لإقليم الأنبار.

وأفاد بأن أبناء العشائر والقبائل يقومون بدور أساسي في القتال المباشر مع القاعدة، وذلك بدعم خارجي من قوات الشرطة، وكذلك قوات الجيش التي تطوّق المدن من الخارج، وتمدّ عناصر القبائل باحتياجاتها المختلفة خلال عمليات القتال.

إعلانات