إيران تعرض مساعدة العراق في محاربة القاعدة

نائب رئيس الأركان الإيراني يتحدث عن إمكانية إمداد بغداد بالعتاد والمشورة

نشر في: آخر تحديث:

أعلن نائب رئيس الأركان الإيراني، الجنرال محمد حجازي، الأحد، أن بلاده مستعدة لمساعدة العراق عسكرياً في قتاله ضد مسلحي تنظيم القاعدة.

وقال المسؤول العسكري الإيراني، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الرسمية (إرنا): "إذا طلب العراقيون ذلك فسوف نزودهم بالعتاد والمشورة، ولكنهم ليسوا بحاجة إلى جنود".

وأضاف أن الجانب العراقي لم يقدم "طلبا لإجراء عمليات مشتركة ضد الإرهابيين التكفيريين"، في إشارة إلى مقاتلي القاعدة.

وتدعم إيران أيضا نظام الرئيس السوري بشار الاسد، وأرسلت إلى سوريا "مستشارين عسكريين".

وتستعد القوات العراقية لشن "هجوم كبير" في مدينة الفلوجة التي يسيطر عليها مقاتلون مرتبطون بتنظيم القاعدة، في وقت أكدت واشنطن، الأحد، أنها تساند بغداد في معركتها مع القاعدة، مشددة على أنها ليست في وارد نشر جنود أميركيين على الأرض.

وكانت القوات الأمنية العراقية خسرت، السبت، الفلوجة بعدما خرجت عن سيطرتها ووقعت في أيدي مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة، لتتحول من جديد إلى معقل للمتمردين المتطرفين بعد ثمانية أعوام من الحربين الأميركيتين على المدينة.