عاجل

البث المباشر

طفلة فلسطينية في مخيم اليرموك تنتظر إنقاذها من الموت

حصار على المخيم منذ نحو 6 أشهر ذهب ضحيته أطفال ونساء وشيوخ

المصدر: رام الله – أمجد سمحان

تداول ناشطون فلسطينيون على صفحات التواصل الاجتماعي، فيديو لطفلة فلسطينية من مخيم اليرموك، اسمها ألاء المصري، تعاني من قصور كلوي وجفاف بسبب الجوع ونقص المواد الغذائية والحليب، في ظل استمرار الحصار على المخيم.

الفيديو الذي نشرته جماعة فلسطينية تسمي نفسها "شبكة فلسطينيي سوريا الإخبارية"، يظهر امرأة تحمل الطفلة ألاء وتناشد بالتدخل الفوري لفك الحصار على المخيم المتواصل منذ أكثر من 6 شهور.

وتقول المرأة في الفيديو: "الوضع مأساة ويرثى له"، ثم ترفع الطفلة التي بدت في حالة مزرية جداً قائلة: "شو إلها ذنب، شو إلها ذنب، عشرات عم بتموت يومياً عنا بالمخيم، نساؤنا وأطفالنا".

ويظهر في الفيديو، والد الطفلة على ما يبدو وهو يحملها في صورة أقرب وقد بدت أشبه بهيكل عظمي، فيما شخص آخر يقول: "هذه إحدى الحالات في مخيم اليرموك، مصابة بحالة جفاف درجة ثالثة ومن قصور كلوي"، مناشداً الهيئات الدولية لإخراج الطفلة وعائلتها المكونة من 7 أشخاص من المخيم للسماح بعلاجها.

وفي الفيديو تعود المرأة وتقول: "إن مخيم اليرموك يتعرض لمؤامرة"، فيما يؤكد ناشرو الفيديو أن الحصار مفروض على المخيم من الجبهة الشعبية القيادة العامة، الموالية لبشار الأسد.

وتوجه وفد من منظمة التحرير، الثلاثاء الماضي، لمخيم اليرموك لمتابعة تنفيذ اتفاق يقضي بانسحاب المسلحين منه تمهيداً لفك الحصار المفروض عليه، لكن هذا القرار لم ينفذ بعد.

وقال أحمد مجدلاني، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وعضو الوفد الفلسطيني لإنهاء حصار المخيم، إن أكثر من 13 تنظيماً مسلحاً متواجدة داخل المخيم، مناشداً بخروجها منه فوراً، وتحييد اللاجئين الفلسطينيين عن الصراع الدائر في سوريا.

ورغم محاولات عدة سابقة لفك حصار المخيم، قال المجدلاني لـ"العربية.نت": "إن الوضع فيه معقد جداً"، موضحاً أن وضع اللاجئين الفلسطينيين في ظل الصراع الدائر في سوريا أكثر صعوبة من وضع السوريين أنفسهم.

كلمات دالّة

#طفلة, #مخيمات, #فلسطين

إعلانات

الأكثر قراءة