رسائل تهديد لألمانيا وإيطاليا بشأن الألعاب الأولمبية

الجيش الأميركي أكد أن سفينتين للبحرية متأهبتان في البحر الأسود تحسباً لأي طارئ

نشر في: آخر تحديث:

قالت اللجنة الأولمبية الألمانية، الأربعاء، إنها تلقت رسائل تهديد إلكترونية بالتعرض لهجمات أثناء دورة الألعاب الأولمبية الشتوية المقبلة في منتجع "سوتشي" الروسي وإنها أحالت هذه الرسائل إلى السلطات الألمانية.

وقال كريستيان كلوه، المتحدث باسم اللجنة، في رسالة بالبريد الالكتروني إلى "رويترز" إن رسائل التهديد أرسلت على ما يبدو على نطاق واسع.

وقال كلوه: "نأخذ على محمل الجد كل المعلومات المتعلقة بالمسائل الأمنية ونحن على اتصال وثيق مع السلطات الألمانية المعنية".

كما قالت اللجنة الأولمبية الإيطالية، الأربعاء، إنها تلقت رسالة بالبريد الإلكتروني تحوي "تهديدات إرهابية" خلال دورة الألعاب الشتوية التي من المقرر أن تبدأ الشهر المقبل.

وقالت اللجنة في بيان: "أرسلت اللجنة الأولمبية محتوى الرسالة إلى السلطات المنوطة بالأمن".

وكانت اللجنة الأولمبية في المجر قالت في وقت سابق اليوم إنها تلقت رسائل تهديد مماثلة لكنها أضافت في وقت لاحق أنه تبين أنها لا تمثل أي تهديد فعلي لها بعد تقييمها.

وقال سيجموند ناجي، مدير العلاقات الدولية في اللجنة الأولمبية المجرية لـ"رويترز" في مقابلة: "أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة الروسية المنظمة رسمياً بعد تحليل الخطاب بأنه لا ينطوي على أي تهديد فعلي وأن الشخص الذي أرسل الخطاب يبعث بالكثير من الرسائل إلى أعضاء الأسرة الأولمبية".

وكان البيت الأبيض أعلن، الثلاثاء، أن الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ناقشا في اتصال هاتفي أفضل السبل لضمان "أمن وسلامة" الألعاب الأولمبية الشتوية.

وأكد الجيش الأميركي أن سفينتين للبحرية الأميركية في البحر الأسود ستكونان جاهزتين في حالة الاحتياج إلى دعم أميركي أثناء الألعاب الأولمبية.

يأتي هذا في وقت تشهد جمهوريات شمال القوقاز القريبة من الشيشان، وضعاً غير مستقر، حيث لا تزال روسيا تقمع ما يسمى الحركات التمردية الإسلامية، بحسب ما أفاد تقرير صادر عن "هيومن رايتس ووتش"، أمس الثلاثاء.

يذكر أن متشددين إسلاميين في منطقة شمال القوقاز الروسية قرب "سوتشي" هددوا في وقت سابق بشن هجمات لعرقلة الألعاب الشتوية، بعد أن قتل ما لا يقل عن 34 شخصاً في هجومين الشهر الماضي في فولجوجراد، التي تبعد حوالي 700 كيلومتر شمال "سوتشي".