11 قتيلاً نتيجة ثوران بركان سينابوونغ في إندونيسيا

نشر في: آخر تحديث:

قتل أحد عشر شخصاً السبت بعد أن اجتاحتهم غيوم الرماد المحترق من بركان سينابوونغ بإندونيسيا في أوج ثورانه في الأيام الأخيرة، كما أعلن مسؤولون.

ولقي ثمانية أشخاص حتفهم في قرية سكامريه قرب سينابونغ في جزيرة سومطرة بينهم أربعة تلاميذ كانوا يشاركون في رحلة إلى البركان.

وأعلن سوتوبو بورو نوغروهو، المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث أنهم عثروا على ثلاث جثث أخرى في قرية بعد الظهر ونقلت إلى المستشفى للتعرف على هوية أصحابها، مبيناً أن الوضع يشير لوجود المزيد من الضحايا، ولكن لا يمكن الوصول إليهم.

وأوضح الناطق أن ثورة بركان جبل سينابونغ أدت إلى إطلاق حمم بركانية أسفل المنحدرات الجنوبية إلى مسافة تبعد 4.5 كيلومتر.

وأضاف أن البركان لا يزال يطلق غازات وحمماً لارتفاع يبلغ 2000 كيلومتر، فيما يتوقع أن تزداد حصيلة القتلى بسبب إعاقة الظلام لجهود الإنقاذ.