كليتشكو.. ملاكم يسعى لرئاسة أوكرانيا بالضربة القاضية

نشر في: آخر تحديث:

في وقت تتسارع فيه الأحداث الدامية في العاصمة الأوكرانية كييف باتجاه تنظيم انتخابات رئاسية مبكرة، ووسط أنباء غير مؤكدة عن مغادرة رئيس البلاد، فيكتور يانكوفيتش، إلى وجهة مجهولة، يواصل الملاكم الأوكراني فيتالي كليتشكو، حشد المعارضة وزيادة أسهمه في أوساط المتظاهرين الغاضبين، ليكون خليفة يانكوفيتش.

وقد أطل اليوم السبت، الملاكم كليتشكو ليعلن أمام النواب في البرلمان أن الرئيس فيكتور يانكوفيتش غادر كييف، قائلاً: "لقد غادر العاصمة"، داعياً إلى تنظيم انتخابات الرئاسة يوم 25 مايو المقبل.

وفي هذا السياق، كتب كليتشكو في تغريدة له قبل 15 ساعة من الآن، على حسابه في "تويتر": "إنها مصادفة غريبة أن يقترب الأوكرانيون بخطوة واحدة نحو الحرية، في وقت حققت أوكرانيا أول ميدالية ذهبية لها في أولمبياد سوتشي بروسيا"، وهي برأي مراقبين، إشارة سياسية "خبيثة" إلى الصراع المحموم مع موسكو حول توجهات أوكرانيا، وإشارة إلى الصراع الرياضي الدائر أيضاً في مدينة سوتشي التي تحتضن الألعاب الأولمبية.

وتظهر صور كليتشكو في حسابه على "تويتر"، زياراته المتكررة إلى ساحة الاعتصام في كييف، كما تظهر إحدى الصور التقطها لنفسه وهو منشرح ومن خلفه شرطة مكافحة الشغب.

وفي صور أخرى يظهر كليتشكو مع السيناتور الأميركي المثير للجدل جون ماكين، وحاكم كاليفورنا السابق أرنولد شوارزنيغر، ورئيس بلدية نيويورك السابق بلومبرغ، كما يظهر في إحدى الصور مع أخيه الملاكم فلاديمير، وهما يشبهان بعضهما بعضاً كثيراً.

من يكون فيتالي كليتشكو؟

لكن من يكون هذا الشاب مفتول العضلات، الذي انتقل من عالم الملاكمة والضربات القاضية إلى عالم السياسة وتحريك آلاف المتظاهرين لتوجيه ضربة قاضية لحكومة الرئيس يانكوفيتش؟

فيتالي كليتشكو، حسب تقارير صحف كثيرة، منها "نيويورك تايمز"، اهتمت بصعوده الصاروخي في عالم السياسة، هو ابن جنرال سوفييتي عمل سابقاً في القوات الجوية السوفييتية، وهو واحد من بين أربعة لاعبي ملاكمة يفوزون بلقب بطل العالم ثلاث مرات مختلفة.

واللاعبون الثلاثة الآخرون هم محمد علي ولويس وإيفاندر هوليفيلد، ويعتبر هو وأخوه فلاديمير، الملاكم أيضاً، بطلين رياضيين في أوكرانيا.

ويبلغ كليتشكو الآن 43 سنة، ويجيد أربع لغات، ويحمل أيضاً درجة الدكتوراه في العلوم الرياضية، وقد اشتهر بأنه ألحق 39 هزيمة بخصوم له في بطولة الملاكمة المحترفة، وهو حائز على لقب بطل العالم للوزن الثقيل من مجلس الملاكمة العالمي.

ويحب هذا الملاكم أن يسقط معلوماته الرياضية على عالم السياسة، فهو مقتنع مثلاً بأن "الذي يوجه اللكمة لا يفوز، بينما من يتفادى اللكمة هو الذي يفوز"، وهذه فلسفة يتقاسمها مع أسطورة الملاكمة محمد علي كلاي.

وفعلياً، قرر فيتالي كليتشكو في ديسمبر 2013، بعدما حصل على صفة "بطل متقاعد"، وضع حد لمسيرته الرياضية والتخلي عن لقبه بطلاً للعالم في الوزن الثقيل (تصنيف المجلس العالمي)، كي يتفرغ للسياسة في بلاده.