مقتل طفلة خلال تظاهرة ضد الحكومة في تايلاند

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت الشرطة التايلاندية الأحد مقتل طفلة في الخامسة من العمر وجرح ثلاثين شخصا آخرين بالرصاص، عندما فتح مسلحون النار على تظاهرة معادية للحكومة في شرق تايلاند.

وقالت الشرطة إن المهاجمين وصلوا على متن سيارتي بيك آب إلى ساحة سوق في منطقة خاو سامينغ في إقليم ترات على بعد نحو 300 كلم شرق العاصمة، مساء السبت وقاموا بإطلاق النار على الحشد.

وصرح اللفتنانت في الشرطة ثانافوم نايوانيت لوكالة فرانس برس أن "طفلة في الخامسة من العمر قتلت وجرح ثلاثون آخرون". وأضاف أن "الهدف كان إشاعة الفوضى خلال التظاهرة".

وستة من الجرحى في حالة حرجة، بينهم طفلة ثانية في الخامسة من العمر، كما قال سوبان ثريتاما رئيس إدارة الخدمات الطبية التايلاندية لفرانس برس الأحد.

وما زال المحتجون يحتلون عدة مواقع في العاصمة ويتهمون عائلة شيناواترا باستخدام الأموال العامة لضمان دعم حملاتهم الانتخابية.

وأدان المحتجون الأحد الهجوم في خاو سامينغ وانتقدوا بحدة قوات الأمن لتقصيرها في حماية المتظاهرين.

وقال اكانات برومبان الناطق باسم الحركة الاحتجاجية لفرانس برس إن "أسلحة حربية استخدمت لارتكاب عمل إرهابي مخطط ومنظم".

وأضاف أن "هذا العمل المروع يفاقم طبيعة العنف ضد المتظاهرين السلميين (...) إنها مسألة تتعلق بالأمن القومي".

وبعد ساعات على الهجوم، تجمع قادة من مؤيدي تاكسين الذين يسمون أنفسهم "القمصان الحمر" في ناخون راتشاسيما بوابة المنطقة الشمالية الشرقية للبلاد المؤيدة لرئيس الوزراء السابق، دعما للحكومة القائمة.