توقيف 200 روسي اعترضوا على سجن مناهضين لبوتين

نشر في: آخر تحديث:

أعلن ناطق باسم شرطة موسكو أن أكثر من 200 شخص أوقفوا الاثنين أمام محكمة العاصمة الروسية حيث حكم على 8 معارضين بالسجن بتهمة القيام بأعمال عنف خلال تظاهرة مناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال الناطق باسم الشرطة لوكالة "فرانس برس": "لقد أوقفوا لمحاولتهم الإخلال بالأمن العام".

وقد تجمع مئات الأشخاص الاثنين، أمام مبنى المحكمة تأييدا للمتهمين الذين صدرت بحقهم عقوبات سجن تصل إلى أربعة أعوام، بتهمة القيام بأعمال عنف خلال تظاهرة مناهضة لبوتين في 2012.

واحتسب بدء عقوبتهم اعتبارا من تاريخ اعتقالهم في 2012. والمرأة الوحيدة التي كانت تحاكم في هذه القضية حكم عليها بالسجن ثلاث سنوات وثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ.

وكانت هذه الأحكام متوقعة غداة انتهاء الألعاب الأولمبية الشتوية في سوتشي.

ومعظم المتهمين مواطنون عاديون لا ينتمون إلى إي حركة سياسية.

واستهجن محامو الدفاع على الفور هذه الأحكام وأعلنوا أنهم سيطعنون بها وصولا إلى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.