متعقب صدام حسين يترشح لعضوية مجلس النواب الأميركي

نشر في: آخر تحديث:

بدأ ضابط سابق بالجيش الأميركي ساعد في الإمساك بالرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، حملته الانتخابية، الخميس، للفوز بعضوية مجلس النواب الأميركي عن الحزب الجمهوري. وينافس ستيف راسل، البالغ من العمر50 عاماً، على تمثيل الدائرة الخامسة بولاية أوكلاهوما، معتمداً على برنامج انتخابي يدعم الجيش والعسكريين السابقين وحق الأفراد في امتلاك سلاح شخصي.

وراسل هو مؤلف كتاب "أمسكنا به: ذكريات مطاردة والقبض على صدام حسين". وهو أيضاً عضو سابق بمجلس الشيوخ في ولاية أوكلاهوما.

أما عن أسباب ترشحه، فقد أكد الجندي السابق أنه يترشح، لأنه "رأى كيف استهانت واشنطن بمن يمثلونها ومنهم الشجعان من الرجال والنساء الذين يعرضون حياتهم كل يوم للخطر دفاعاً عنها".

يذكر أن راسل، وهو صاحب شركة لتصنيع البنادق، شغل سابقاً مقعداً في مجلس شيوخ أوكلاهوما في الفترة من 2008 إلى 2012 بعدما ترك الجيش الأميركي في 2006، إلا أنه لم يسع للفوز بفترة ثانية في مجلس شيوخ الولاية.