فتح تتهم حماس باعتقال عناصر لها خلال حفل تأبين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت حركة فتح التي يترأسها الرئيس محمود عباس أن أجهزة أمن حماس اعتقلت بعد ظهر السبت عشرات من ناشطي الحركة خلال حفل تأبين أقامته في خان يونس في جنوب قطاع غزة.

لكن الناطق باسم وزارة الداخلية في حكومة حماس إسلام شهوان قال لفرانس برس إنه تم فض الحفل "لأنه لم يكن مرخصاً من الشرطة".

واستنكر حسن أحمد الناطق باسم فتح في قطاع غزة في بيان تلقته وكالة فرانس برس "قيام أجهزة أمن (الحكومة) المقالة بمداهمة احتفال في الذكرى الـ12 لتأبين الشهيد اللواء أحمد مفرج (قائد الأمن الوطني الأسبق جنوب القطاع) والشهيدين رياض القصاص وعارف حرز الله (من فتح) وسط خان يونس والاعتداء على المشاركين بالضرب والتنكيل واعتقال العشرات من كوادر حركة فتح".

ومن جانبه، أورد شهوان أن "الشرطة (المقالة) طالبت القائمين على الحفل بالتقدم للحصول على ترخيص لإقامته إلا أنهم رفضوا وخالفوا القوانين لذا كان لا بد من فض الحفل وتوقيف القائمين".

وأضاف شهوان "تم توقيف القائمين على الحفل وهم من فتح وعددهم حوالي عشرين شخصاً، وبعد أن تعهدوا بعدم عمل أي حفل من دون ترخيص تم إخلاء سبيلهم جميعا".

وشدد حسن أحمد لفرانس برس على أن فتح "ترفض هذا الاعتداء الذي لا يؤسس لمفاهيم الوحدة الوطنية"، وتابع أن "هذا العمل يأتي في الوقت الذي تدعو فيه حركة فتح لوحدة الصف وإنهاء الانقسام لنتمكن من مواجهة الاحتلال في هذه الظروف المصيرية".