عاجل

البث المباشر

موسكو تهدد بتعليق عمليات تفتيش الأسلحة الاستراتيجية

المصدر: موسكو - فرانس برس

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم السبت، أن روسيا تعتزم تعليق عمليات التفتيش الأجنبية لترسانتها من الأسلحة الاستراتيجية رداً على التهديدات الأميركية وحلف شمال الأطلسي بشأن الأزمة في أوكرانيا.

وقال مسؤول كبير في الوزارة لم يكشف هويته في بيان لوكالات الأنباء الروسية: "نعتبر التهديدات التي لا أساس لها من قبل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي ضد روسيا بشأن سياساتها حول أوكرانيا خطوة عدائية تتيح بالتالي إعلان حالة القوة القاهرة".

وأضاف: "إننا مستعدون للقيام بذلك رداً على تصريحات البنتاغون حول تعليق التعاون بين وزارتي الدفاع الروسية والأميركية".

وأعلن البنتاغون، الاثنين، أن الولايات المتحدة علقت كل الاتصالات العسكرية بين واشنطن وموسكو بسبب التدخل الروسي في القرم.

وتتم عمليات التفتيش في إطار معاهدة خفض الأسلحة الاستراتيجية المبرمة مع الولايات المتحدة ووثيقة فيينا التي وقعتها الدول الأعضاء في منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

ووقف هذه العمليات قد يعتبر من قبل الغرب انتهاكاً كبيراً لهذه الاتفاقات التي هي حجز الزاوية للحفاظ على السلام في العالم منذ انتهاء الحرب الباردة.

ووقعت معاهدة ستارت الجديدة بين روسيا والولايات المتحدة، بين الرئيس الأميركي باراك أوباما والرئيس الروسي في حينها ديمتري مدفيديف، ودخلت حيز التنفيذ في فبراير 2011، وتنص على الخفض الكبير للصواريخ والرؤوس النووية من الجانبين، وتجيز 18 عملية تفتيش سنوياً لمواقع عسكرية.

وإضافة إلى تعليق التعاون العسكري، فرضت الولايات المتحدة هذا الأسبوع قيوداً على تأشيرات الدخول، ووقع أوباما مرسوماً يجيز تجميد أرصدة الأفراد أو الكيانات الذين تضر أنشطتهم بالعملية الديمقراطية والمؤسسات في أوكرانيا وتهدد السلام والأمن والاستقرار، بحسب تعبيره.

إعلانات