وزيرة بريطانية: برامج الشراكة تدعم حقوق المرأة

نشر في: آخر تحديث:

دعت البارونة وارسي، أول وزيرة مسلمة في الحكومة البريطانية وكبيرة وزراء الدولة بوزارة الخارجية البريطانية وزيرة شؤون الأديان والجاليات في الوزارة، إلى تعزيز دور المرأة وجعله أولوية لتحقيق استقرار دائم في المجتمعات العالمية، واعتبرت أن ذلك يتحقق بضمان حقوقها.

وشددت وارسي، في تصريح لها بمناسبة يوم المرأة العالمي، على الشراكة البريطانية العربية، ولا سيما منها دعم النساء للانخراط أكثر في المجتمع المدني والشأن العام. وقالت: "بالنسبة إلى عدد كبير من النساء حول العالم، لا تزال فرصة تأدية دور كامل في المجتمع، اقتصاديا وسياسيا، حلماً بعيد المنال. أما بالنسبة إلي، فيجب أن يكون تمكين المرأة أولوية عالمية. وأعتقد اعتقاداً راسخاً أن الاستقرار الدائم والازدهار في أي جزء من العالم لا يمكن أن يتحققا إلا عندما يتم ضمان حقوق المرأة ضمانا تاما".

وأضافت: "بصفتي كبيرة وزراء الدولة في المملكة المتحدة، أشعر بفخر بأنه من خلال مشاريع الشراكة العربية لدينا، نساهم في تطوير ودعم العمليات السياسية على أن تكون شاملة وأوسع تمثيلا. ففي دول مثل ليبيا، نقوم بدعم نساء برلمانيات في "المؤتمر الوطني العام" وتعزيز قدرتهن على بناء الشبكات والانخراط في المجتمع المدني".

وأوضحت البارونة وارسي أنه "من خلال العمل مع حكومات ومنظمات دولية وقوى المجتمع المدني، يساعد برنامج الشراكة العربية النساء في المنطقة في تحديد أولوياتهن وإيصال صوتهن وتحقيق إمكاناتهن، وتلك هي ركائز أساسية للتنمية المستقبلية في المنطقة".