عاجل

البث المباشر

علاوي يرد: السعودية وقفت بجرأة ضد الإرهاب

المصدر: العربية.نت

رد إياد علاوي رئيس الوزراء العراقي السابق، على اتهامات المالكي للسعودية، بدعم الإرهاب في العراق، وذلك في مؤتمر لائتلاف الوطنية العراقية، متسائلاً باستنكار: "كيف للمالكي أن يتهم الدول العربية والسعودية بدعم الإرهاب، دون أن يقدم دليلاً على اتهاماته".

وأضاف أن السعودية وقفت وقفة جريئة وحازمة في وجه الجماعات الإرهابية، مشيداً بدورها العالمي في مكافحة الإرهاب، معتبراً أن المالكي "مغيب عن هذه الأخبار"، في إشارة لقرارات السعودية الأخيرة التي صنفت جماعات القاعدة وداعش والنصرة جماعات إرهابية.

واعتبر علاوي أن القرار الملكي السعودي حول محاربة الإرهاب قرارٌ جريء وقوي، مطالباً بالوقت نفسه المالكي بتقديم دليل على أن السعودية تهدد الأمن العراقي الداخلي.

حكومة تصريف أعمال

وطالب علاوي، حكومة المالكي بالاستقالة وتشكيل حكومة جديدة، موضحاً أن العراق مقبل على مفترق طرق، كما أن الحكومة الحالية غير قادرة وليست راغبة في إجراء انتخابات نزيهة.

ورفض علاوي اتهامه بدعم جماعات دينية تقاتل في العراق، وقال إنه ضد الإسلام السياسي، وضد المذهبية معتبراً هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة.

وفي إشارة إلى هجوم المالكي على الزعيم الشيعي مقتدى الصدر، واعتباره حديثاً على المجال السياسي ولا يفهم أصول العملية السياسية، قال علاوي إنه لا يقبل هذه الانتقادات، مشيراً إلى أن الصدر قدم تضحيات من أهله في سبيل العراق.

وحول اتهام حكومة المالكي للمتظاهرين في مدن عراقية عدة من بينها الأنبار والفلوجة وكربلاء في النجف والناصرية ووصفه لهم بالإرهابيين، سخر علاوي من هذا الأمر، وطالب بعدم إلقاء التهم جزافاً على المتظاهرين السلميين.

وفيما يتعلق الانتخابات البرلمانية المقبلة، قال علاوي إنهم لا يريدونها أن تجري في ظل التخوين والترهيب، مطالباً بحكومة تصريف أعمال للإشراف على الانتخابات بعد أن فشلت حكومة المالكي في إدارة العراق فشلا ذريعاً، على حد وصفه.

إعلانات