عشائر الأنبار: يخرج جيش المالكي ثم نلقي السلاح

نشر في: آخر تحديث:

أكد الشيخ علي الحاتم، أحد شيوخ الأنبار في العراق في بيان ألقاه نيابة عن الشيوخ والثوار أنه لا وقف لإطلاق النار في المحافظة إلا بعد سحب قوات المالكي منها.

ودعا الحاتم سياسيي الأنبار إلى التريث حول المشاركة في العملية السياسية بالعراق.

كما أشار إلى تشكيل لجنة في الأنبار، إذا تم سحب قوات المالكي من المنطقة، تكون مهمتها سد الفراغ الأمني.

يأتي ذلك فيما تستمر العمليات العسكرية في الرمادي، حيث أعلنت الشرطة المحلية استعادة مناطق الجنوب الغربي للمدينة من مقاتلي "داعش".

كما يستمر القصف المدفعي المتبادل بين مسلحي "داعش" وقوات الجيش في الفلوجة، مما أسفر عن حرق منازل ومحطة لتوليد الكهرباء.

وفي هذا السياق، كشف رئيس مجلس محافظة الأنبار أن قيادة الجيش وافقت على طلب قدم من المجلس لإعادة فتح أربعة منافذ للفلوجة لتسهيل عودة العائلات النازحة إلى المدينة.