عاجل

البث المباشر

أعضاء كونغرس يشنون هجوما على سياسة أوباما إزاء سوريا

المصدر: دبي - قناة العربية

شنّ أعضاء في الكونغرس الأميركي هجوماً لاذعاً على الرئيس باراك أوباما وسياسته التي وصفها بالمضللة إزاء الأزمة السورية المستمرة منذ ثلاثة أعوام.

وعلى الرغم من كثافة الأحاديث عن دعم أميركي مرتقب للمعارضة السورية وعن خطط ووعود بتزويد مقاتليها بأسلحة فتاكة قد تقلب موازين القوى على الأرض، لكن أياً منها لم يتحقق.

وأثارت سياسة الرئيس الأميركي باراك أوباما تجاه الأزمة السورية انتقادات المشرعين الأميركيين المطالبين بإجابات عن أسئلة تتعلق باستراتيجية بلادهم في سوريا، كما طالبوا برد أقوى على الصراع وإطلاع الكونغرس على خطط البيت الأبيض في هذا الإطار.

ووجه الانتقادات أعضاء لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس عندما عبّروا عن خيبة أملهم تجاه ما صفوه بفشل الإدارة في وضع حد للأزمة السورية رغم مقتل 140 ألف سوري وتحول الملايين للاجئين وانتشار آلاف المقاتلين المتشددين من لبنان والعراق وإيران ودول أخرى.

هذه اللجنة كانت قد صوّتت في مايو الماضي للسماح بإرسال مساعدات عسكرية للمعارضة السورية، ووافقت في سبتمبر على استخدام القوة العسكرية ضد النظام السوري بعد اتهامه باستخدام أسلحة كيمياوية في أغسطس الماضي ضد مدنيين في ريف دمشق ومقتل نحو 1400 شخص.

غير أن أوباما لم يتخذ قراراً بإرسال المساعدات ولم يعترض على تجاوز النظام لخطوط المجتمع الدولي الحمراء.

ورحّب نواب أميركيون معارضون لسياسة أوباما في سوريا بخطة تفكيك الترسانة الكيمياوية لكنهم في الوقت نفسه تحفظوا على دور موسكو في التنسيق مع واشنطن للتخلص من الترسانة الكيمياوية السورية من جهة والاستمرار بدعم الأسد من جهة أخرى.

إعلانات