إطلاق نار على سفينة تجارية في مضيق هرمز

نشر في: آخر تحديث:

أكد مركز الشحن التابع لحلف شمال الأطلسي "الناتو" أن مهاجمين مجهولين في زورق سريع أطلقوا النار على سفينة تجارية أثناء إبحارها في مضيق هرمز بين إيران وسلطنة عُمان اليوم الأحد.

وأبلغت السفينة، التي لم تتحدد هويتها، عن تعرّضها لإطلاق النار مرتين من مدى قريب من زورق سريع على متنه 6 أشخاص مسلحين برشاشات صباح اليوم. وقال مركز الشحن إن السفينة لم يلحق بها أذى أو بطاقمها.

وكثيراً ما يهاجم مَنْ يشتبه بأنهم قراصنة صوماليون سفن الشحن التجارية في خليج عدن وحوض الصومال، لكن من النادر وقوع هجمات على السفن في مضيق هرمز وهو طريق حيوي لنقل النفط والغاز.

وقال حلف الأطلسي إن الهجوم وقع بالقرب من مدخل مضيق هرمز من ناحية خليج عُمان بعد 90 دقيقة تقريباً، وذلك إثر اقتراب زورقين سريعين من سفينة تجارية أخرى وعلى متنهما أشخاص يرتدون ملابس عسكرية.

وحول الواقعة الثانية، قال مركز التنبيه للملاحة التجارية التابع لحلف الأطلسي: "اقترب زورقان لونهما أخضر وعلى متنهما من ثلاثة إلى أربعة أشخاص يرتدون ملابس عسكرية ومزوّدين برشاشات إلى مسافة 150 متراً من سفينة تجارية". وأضاف "بعد برهة ابتعد الزورقان إلى الساحل الإيراني".

ولم يُطلق الأشخاص الذين كانوا يرتدون ملابس عسكرية أي أعيرة نارية.

ووقع الحادث على بعد 30 ميلاً بحرياً إلى الغرب من حادث إطلاق النار على سفينة تجارية من زورق سريع آخر.

وقال متحدث باسم مركز الشحن التابع للحلف إن تحقيقاً يجرى في الواقعتين، وإن من السابق لأوانه القول إن هناك صلة بينهما.