عاجل

البث المباشر

تحذير أممي من تعزيز الانتخابات للانقسام في العراق

المصدر: بغداد – فرانس برس

حذر مبعوث الأمم المتحدة في العراق من أن الحملات الدعائية لانتخابات 30 أبريل الحالي تشكل "عامل انقسام" جديد، بسبب توجه الأحزاب إلى قواعدها الطائفية والعشائرية، بينما تعاني البلاد من أعمال عنف غير مسبوقة.

وتزامنت تصريحات المسؤول الدولي مع انطلاق حملة الانتخابات التشريعية العراقية بصورة رسمية والتي يخوضها رئيس الوزراء نوري المالكي للفوز بولاية ثالثة.

وقال المبعوث نيكولاي ملادينوف، في مقابلة مع وكالة "فرانس برس" إن "الجميع صعد في انتقاداته إلى درجة عالية.. حتى قبل انطلاق الحملة الدعائية بصورة رسمية".

وأعرب ملادينوف عن أمله أن "يكون التنافس حول قضايا عامة وكيفية التعامل مع التحديات، لكنها حتى اللحظة لا يتعدى الخصومات الشخصية"، مضيفاً أن "الجهود الرامية لتجاوز الانقسام الطائفي ضعيفة جدا".

ورفض اتهام جهة محددة بالوقوف وراء هذه الهجمات، لكنه اتهم "جميع الأحزاب السياسية باتباع النهج نفسه"، معبرا عن أسفه لعدم بذل جهود كافية للتقريب بين المجموعات المختلفة.

يذكر أن معدلات العنف في العراق ارتفعت بشكل حاد خلال العام الماضي، مما أثار مخاوف من أن تنزلق البلاد مرة أخرى إلى صراع طائفي مماثل لما شهدته في 2006 و2007.

وفي هذا السياق، كشفت أرقام أعلنتها الأمم المتحدة، أمس الثلاثاء، أن عدد القتلى بلغ 592 في مارس الماضي. وهذه الأرقام لا تشمل الضحايا الذين سقطوا في محافظة الأنبار التي تعرف أعمال عنف دامية مؤخراً.

وفي سياق آخر، دعا ملادينوف أعضاء البرلمان العراقي إلى أن يمرروا بسرعة الموازنة السنوية التي لا تزال عالقة في أدراج البرلمان إثر خلافات بين الحكومة المركزية وإقليم كردستان.

إعلانات