قتلى وجرحى في اقتتال "فلسطيني - فلسطيني" بلبنان

نشر في: آخر تحديث:

قُتل سبعة فلسطينيين وجُرح 10 آخرين، اليوم الاثنين، في اشتباك مسلح بين مجموعتين فلسطينيتين صغيرتين في مخيم المية ومية في جنوب لبنان.

وكانت الاشتباكات قد دامت ساعة ونصف الساعة واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة والقذائف الصاروخية، وتراجعت حدتها فيما بعد.

وأوضح قائد "كتائب الأقصى"، العميد منير المقدح، أن إشكالاً فردياً وقع منذ 10 أيام، وحاولت الأطراف كافة العمل على تطويقه، ولكنها باءت بالفشل، فتجدد الإشكال اليوم ونتج عنه اشتباكات مسلحة.

وأكّد المقدح أن الفصائل تعمل حالياً على حل هذا الإشكال بالتنسيق مع الجيش اللبناني.

ومن جهته، كشف مصدر فلسطيني لوكالة "فرانس برس" أن الإشكال وقع بين مجموعتين فلسطينيتين: من جهة مجموعة "أنصار الله" التي يتزعمها جمال سليمان القيادي السابق في حركة فتح والذي انشق عنها وعُرفت عنه صلاته بحزب الله، ومن جهة أخرى مجموعة "شهداء العودة" الحديثة التي يتزعمها أحمد رشيد الذي يُعرف عنه قربه من القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان.

وأشار إلى أن "أنصار الله" تمكنوا خلال الاشتباك من السيطرة على مقرّ لمجموعة رشيد، فيما أكد مصدر طبي للوكالة أن أحمد رشيد وأحد أشقائه بين عداد القتلى.

وتؤوي المخيمات الفلسطينية في لبنان التي لا تدخلها القوى الأمنية اللبنانية بموجب اتفاق بين القيادات الفلسطينية والسلطات اللبنانية، مجموعات مسلحة من انتماءات وذات مرجعيات مختلفة، وغالباً ما تحدث مواجهات مسلحة بينها.