روسيا تندد "بمهزلة" قرار مجلس أوروبا في حق نوابها

نشر في: آخر تحديث:

تبنّت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، الخميس، في استراسبورغ قرار تعليق حق تصويت النواب الروس حتى نهاية 2014، فيما يشبه العقاب على خطوة إلحاق القرم بروسيا.

واتخذت الجمعية هذا القرار بإجماع 145 صوتاً من أعضائها الحاضرين، بينما عارض القرار 21 صوتاً، وامتنع 22 شخصاً عن التصويت.

ومن جهة أخرى، قاطع النواب الروس النقاش الذي دار قبل التصويت، منددين بأنه "مهزلة".

يُذكر أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا قد اتخذت قرار التعليق تأكيداً لإدانتها ونبذها تصرفات روسيا الاتحادية تجاه أوكرانيا، بالإضافة إلى قرارها تعليق حقه في التمثيل في بعض الهيئات التنفيذية للجمعية والمشاركة في بعثات مراقبة الانتخابات.

وعلى الإثر هدّد رئيس كتلة النواب الروس البالغ عددهم 18 نائباً، أليكسي بوشكوف، في مؤتمر صحافي بانسحاب وفده من الجمعية، حيث لم يعد لحضوره "أي معنى"، معلناً اتخاذ بلاده قراراً في هذا الصدد خلال الأسابيع القادمة.

وسبق أن حرمت الجمعية روسيا من حقها في التصويت سنة 2000، عندما بدأ فلاديمير بوتين حرب الشيشان الثانية.

وتعقد الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا التي ليست لها صلاحيات تشريعية اجتماعاتها في استراسبورغ، وتهدف الجمعية إلى الدفع بالحوار، لاسيما في القضايا المرتبطة بالديمقراطية وحقوق الإنسان.

وتضم الجمعية 318 نائباً منبثقين عن البرلمانات الوطنية في 47 بلداً عضواً من مجلس أوروبا، من بينهم 18 روسياً و12 أوكرانياً.