عاجل

البث المباشر

يمنية تقتل 7 حوثيين وتموت دفاعاً عن بناتها الست

المصدر: صنعاء – عبد العزيز الهياجم

كشفت مصادر يمنية عن قصة امرأة يمنية أظهرت شجاعة نادرة وتمكنت من قتل سبعة من المسلحين الحوثيين دفاعا عن كرامة بناتها الست، قبل أن تلقى مصرعها برصاص ميليشيا الحوثي الشيعية المدعومة من إيران.

وبحسب مصادر محلية في محافظة عمران (50 كلم شمال العاصمة صنعاء)، فقد قامت امرأة خمسينية بقتل سبعة من الحوثيين هاجموا منزلها وأرادوا أن يأخذوا بناتها الست لغرض خدمتهم، وهي الحادثة التي انتهت باستشهاد تلك المرأة وأخذ بناتها.

ونقل موقع "أخبار الساعة" الإخباري المستقل عن تلك المصادر بعمران، قولها: "إن الحادثة وقعت قبل يومين في منطقة السود بعمران، حيث اقتحم الحوثيون منزلها وأرادوا أن يأخذوا بناتها الست، لكنها فتحت النار عليهم وقتلت سبعة أشخاص منهم، قبل أن يتمكنوا من قتلها وأخذ بناتها". وقالت المصدر: "إن المرأة أصبحت حديث الشارع بعمران، بعد أن قتلوها وأخذوا بناتها".

وفي سياق متصل، قالت المصادر، إن يوم أمس شهد واقعة غير مسبوقة تمثلت بإلغاء صلاة الجمعة في أحد مساجد محافظة عمران، وذلك عقب معارك بالسلاح الأبيض واشتباكات بالأيدي بين عناصر حوثية قدموا من خارج المنطقة ومصلين من رجال القبائل في مديرية عيال سريح.

ونوهت المصادر بأنه أصيب العشرات بجروح وكدمات مختلفة بعد معركة بالسلاح الأبيض "الجنابي" والعصي والأحذية داخل الجامع الكبير بمنطقة الحائط مديرية عيال سريح بمحافظة عمران، وذلك جراء قيام مجموعة من مسلحي الحوثي برفع أصواتهم داخل المسجد وترديد شعار الصرخة الذي يردده الحوثيون "الموت لأميركا، الموت لإسرائيل"، الأمر الذي استفز المئات من المصلين في الجامع وبدأت على إثرها معركة استمرت نحو ساعة داخل المسجد دون تمكن المصلين من أداء صلاة الجمعة.

يشار إلى أن محافظة عمران شهدت خلال الفترة الماضية معارك عنيفة بين مسلحي الحوثي وقبائل حاشد التي يتزعمها مشايخ آل الأحمر.

وكانت الأسابيع القليلة الماضية قد شهدت اقتراب الحوثيين كثيرا من العاصمة صنعاء بعد أن خاضوا معارك مع قبائل مناوئة في مناطق متاخمة للعاصمة اليمنية.

إعلانات