مداهمات للجيش اللبناني في الضاحية الجنوبية

نشر في: آخر تحديث:

قام الجيش اللبناني بعملية مداهمات واسعة في بعض أحياء الضاحية الجنوبية لبيروت بعد تنسيق مع حزب الله، وذلك في إطار ملاحقة بعض أخطر المطلوبين بتهم جنائية، منها ما يتعلق بجرائم قتل وتجارة سلاح ومخدرات.

ونجح الجيش في توقيف بعض المطلوبين في مناطق كانت تعتبر مغلقة أمنيا، لا سيما في منطقة الرويس القريبة من برج البراجنة وحي السلم.

وتأتي هذه الخطوة في إطار الخطة الأمنية التي جرى الحديث عنها في الأسابيع الماضية، والخاصة ببعض مناطق التوتر في بيروت (الحي الغربي) القريب من المدينة الرياضية، والضاحية الجنوبية لبيروت، حيث يختبئ بعض أخطر المطلوبين بتهم جنائية خطيرة.

ويبدو أن وزير الداخلية الحالي نهاد المشنوق قد حصل على الضوء الأخضر من حزب الله بمداهمة هذه الأماكن التي باتت محل شكوى دائمة من سكان الضاحية الجنوبية، خاصة مع تكرار حصول حوادث إطلاق نار بين بعض العصابات التي يتزعمها هؤلاء المطلوبون للعدالة.