الجيش اليمني يسيطر على معقل تنظيم القاعدة في شبوة

نشر في: آخر تحديث:

أكد موقع وزارة الدفاع اليمنية الخميس أن الجيش اليمني سيطر على مدينة عزان معقل تنظيم القاعدة في محافظة شبوة الجنوبية، وذلك بعد 10 أيام على إطلاق الحملة لطرد التنظيم من معاقله في محافظتي أبين وشبوة في الجنوب.

وأكد مراسل "العربية" مقتل اثنين من القاعدة في عزان، هما أبو مصعب الكويتي وأبو الوليد الحميقاني.

وذكر مصدر محلي أن مقاتلي التنظيم المتطرف انسحبوا من المدينة دون مقاومة، بعد اتفاق مع وجهاء المنطقة؛ "تجنباً لإراقة الدماء وتدمير المدينة".

وأعلنت السلطات العسكرية اليمنية أمس، عن مقتل سعد عاطف العتيقي، أمير تنظيم القاعدة في شبوة، كما قتل عنصران آخران في نفس المحافظة، هما النخعي المكنى "ميكاسا" والثالث يكنى بــ"أبو دجانة".

وأكدت وزارة الداخلية أن نهاية تنظيم القاعدة في البلاد ليست بعيدة، مشيرة إلى أن التنظيم أصيب بحالة من الهستيريا في أعقاب قتل وجرح المئات من عناصره في المعارك التي يخوضها عناصر الجيش والأمن ومعهم مقاتلو القوات الشعبية ضد عناصر التنظيم في محافظتي أبين وشبوة.

وأوضحت الوزارة على موقعها الإلكتروني أن الخسائر الكبيرة التي لحقت بتنظيم القاعدة ستدفع به إلى الإقدام على تصرفات هستيرية يائسة، ومنها استنفار أنصاره وخلاياه النائمة لاستهداف ضباط من الأمن والجيش، وكذلك وضع العبوات الناسفة والمتفجرات في عدد من المحافظات، بهدف إرباك الدولة والمجتمع وثني القوات المسلحة والأمن عن إكمال عمليتهم لاستئصال التنظيم والإرهاب والقضاء عليه بصورة نهائية.