نيجيريا.. طائرات أميركية لتحرير التلميذات المختطفات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مسؤول في الولايات المتحدة، اليوم الثلاثاء، أن طائرات أميركية تشارك في عمليات البحث عن فتيات خطفتهن جماعة بوكو حرام في الرابع عشر من شهر أبريل الماضي من مدرستهن في ولاية بورنو في شمال شرق نيجيريا.

وقال المسؤول إن طيارين أميركيين يحلقون حاليا فوق نيجيريا في مهمة مراقبة وتجسس، مشيرا إلى أن بلاده تقاسمت أيضا مع السلطات النيجيرية صورا التقطتها أقمار صناعية تجارية.

كما أشار المسؤول إلى أن خبراء أميركيين يحللون شريط الفيديو الذي نشرته بوكو حرام ويظهر التلميذات المختطفات وزعيم الجماعة أبو بكر شيكاو يطالب بإطلاق سجناء.

وكان البيت الأبيض أعلن في وقت سابق الاثنين أن الفريق الأميركي، الذي يساعد في عمليات البحث، يتألف من قرابة 30 شخصا من وزارتي الخارجية والدفاع ومكتب التحقيقات الفيدرالي.

ويأتي هذا في أعقاب إعلان الحكومة النيجيرية أنها تدرس كل الخيارات ردا على عرض "بوكو حرام" بإطلاق سراح التلميذات المختطفات، مقابل إفراج السلطات عن سجناء من أعضاء الجماعة.

إلا أن وزير الداخلية النيجيري، آبا مورو، أكد رفضه القاطع لهذا الطلب، وقال ردا على مضمون الشريط الذي نشر في وقت اشتدت حملة التضامن الدولية مع الفتيات، "من غير الوارد تبادل شخص مقابل آخر".

وأثارت عملية خطف التلميذات، التي تلاها شريط فيديو هدد فيه أبو بكر شيكاو زعيم جماعة بوكو حرام بمعاملتهن كـ"سبايا" و"بيعهن" و"تزويجهن" قسرا، استنكار الرأي العام الدولي.