كاميرون: نترك التحقيقات تأخذ مجراها حول مونديال قطر

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه يجب "أن تترك التحقيقات لتأخذ مجراها بشأن المونديال في قطر 2022"، في إشارة إلى وجود شبهة دفع رشاوى لمسؤولين مقابل التصويت لصالح ملف قطر، وهو الاتهام الذي نفته قطر بشدة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي جمع الرئيس الأميركي باراك أوباما وكاميرون على هامش قمة زعماء مجموعة السبع المنعقدة في بروكسل، وتم توجيه سؤال لكاميرون حول الموضوع.

وقال كاميرون: "بالنسبة لموضوع كرة القدم فانه يتعين علينا أن نترك التحقيقات تأخذ مجراها لكن انجلترا هي موطن كرة القدم كما أنها موطن وأصل الكثير من الرياضات مثل التنس والرغبي والغولف وتنس الطاولة والكريكيت".

وكانت صحيفة "صنداي تايمز" البريطانية قد ذكرت أنها تمتلك دليلاً على دفع نحو 5 ملايين دولار لمسؤولين مقابل التصويت لصالح قطر من أجل حصولها على حق استضافة أكبر بطولة رياضية عالمية.

ومن المقرر تسليم نتائج التحقيقات إلى الفيفا بعد نحو أسبوع من نهاية كأس العالم التي ستنطلق في البرازيل يوم 12 يونيو الجاري وتختتم في 13 يوليو القادم.

وكان جيروم شامبين، المرشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، قد صرح أن الاتحاد لديه خيارات أكثر من مجرد إعادة التصويت على البلد المضيف لكأس العالم 2022 إذا ثبتت مزاعم فساد بشأن فوز قطر بتنظيم البطولة.

وقال شامبين الفرنسي، وهو الوحيد حتى الآن الذي أعلن رسمياً ترشحه لانتخابات الفيفا المقررة في العام المقبل إن المسألة أكبر بكثير من مجرد إعادة التصويت في حال اتخذ الاتحاد قراراً بهذا الشأن.