عاجل

البث المباشر

أنقرة تدعو الأطلسي لاجتماع حول العراق وتحذر داعش

المصدر: كركوك - فرانس برس

أكد مسؤول في الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، أن أنقرة تدعو لاجتماع طارئ لحلف الأطلسي لبحث الموقف الأمني في العراق.

وتوعد وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو، مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" بـ"أقسى رد" إذا ألحقوا ضررا بـ49 مواطنا تركيا، يحتجزونهم في القنصلية التركية بمدينة الموصل العراقية، ومن بينهم القنصل التركي.

وقال أوغلو في تصريح بثته وسائل الإعلام التركية مباشرة من مقر الأمم المتحدة في نيويورك: "على كل الأطراف أن يعلموا بأنهم سيتعرضون لأقسى رد إذا ألحقوا حدا أدنى من الضرر بمواطنينا".

ومن جانبها، قالت وزارة الخارجية التركية إن مسلحي داعش يحتجزون 80 مواطنا تركيا جرى احتجازهم في واقعتين منفصلتين في مدينة الموصل بشمال العراق.

وأضافت الوزارة أن المتشددين خطفوا 49 من مواطنيها من قنصليتها العامة ونقلوهم إلى جزء آخر من المدينة، كما خطفوا 31 آخرين من سائقي الشاحنات يوم الثلاثاء واحتجزوهم رهائن في محطة للطاقة في الموصل.

داعش يعدم 15 عراقياً

إلى ذلك، أقدم مقاتلون ينتمون إلى داعش المتطرف الأربعاء على إعدام 15 عنصراً من القوات العراقية في مناطق يسيطرون عليها في محافظة كركوك، وفقا لمصدر أمني ومسؤولين محليين.

وأوضح المصدر الأمني أن هؤلاء المقاتلين أعدموا بالرصاص 10 أفراد من الشرطة والجيش في ناحيتي الرياض والرشاد غرب وجنوب مدينة كركوك (240 كلم غرب بغداد)، و3 جنود وعنصرين من قوات الصحوة في منطقة الطالقية غرب كركوك أيضاً.

وأكد المسؤول الإداري لناحيتي الرشاد والرياض أحمد حسين عبد الله إعدام أفراد القوات العشرة، فيما أكد قيصر حسين جاسم الجبوري عضو المجلس المحلي لقضاء الحويجة إعدام الجنود الثلاثة وعنصري قوات الصحوة.

وذكر المصدر أن "عناصر مسلحة ترتدي الزي الأفغاني قاموا بنصب "سيطرات" في ناحية الرياض غربي كركوك وبالقرب من مدخل ناحية الرشاد جنوب كركوك قرب جبال حمرين".

يذكر أن مقاتلي "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أقوى التنظيمات الجهادية في العراق وسوريا، تمكنوا مساء الثلاثاء من السيطرة على قضاء الحويجة وخمس نواح في محافظة كركوك.

وجاءت سيطرة هؤلاء المقاتلين على المناطق الواقعة إلى الغرب والجنوب من مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد)، مركز المحافظة الغنية بالنفط والمتنازع عليها، بعد سقوط محافظة نينوى المجاورة.

إعلانات