أوكرانيا تعلن عن خطة سلام للشرق الانفصالي

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو، اليوم الجمعة، عن خطة سلام طموحة للشرق الانفصالي الموالي لروسيا، تشمل نزع السلاح وإزالة مركزية السلطة، تدخل حيز التنفيذ فور صدور أمر وشيك بوقف إطلاق النار من طرف واحد.

وفي وقت تتواصل معارك عنيفة في الشرق، يأتي الإعلان عن هذه الخطة من 14 نقطة بعد مكالمة ثانية جرت هذا الأسبوع بين الرئيس الأوكراني المؤيد للغرب بترو بوروشنكو، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء الخميس.

وأوقعت حركة التمرد الانفصالية في منطقة دونباس الصناعية الناطقة بالروسية ما لا يقل عن 365 قتيلا منذ أبريل، وباتت تهدد وحدة أوكرانيا، الجمهورية السوفياتية السابقة، التي يفترض أن توقع اتفاق شراكة تاريخيا مع الاتحاد الأوروبي في 27 يونيو.

والخطة التي كشفتها محطة تلفزيونية محلية، وسيعرضها بوروشنكو رسميا اليوم الجمعة، تتضمن جوانب سياسية واقتصادية وأمنية من أجل "تسوية سلمية للوضع في مناطق الشرق الأوكراني".

وتنص الخطة أولا على "ضمانات لأمن المشاركين في المحادثات"، يليها العفو "عن الذين سلموا السلاح ولم يرتكبوا جرائم خطيرة" وإطلاق سراح الرهائن وإنشاء منطقة عازلة من 10 كيلومترات على الحدود بين أوكرانيا وروسيا.

كما تنص الخطة على "نزع السلاح" و"إزالة مركزية السلطة وحماية اللغة الروسية من خلال تعديلات دستورية" وإنشاء وحدات تخضع لسيطرة وزارة الداخلية تتولى تسيير دوريات مشتركة، بدون كشف المزيد من التفاصيل.

وجاء في الوثيقة أن "الرئيس الأوكراني يضمن الأمن لجميع سكان المنطقة أيا كانت قناعاتهم السياسية" في إشارة إلى دعم القسم الكبير من السكان المحليين للحركة الانفصالية، معتبرين أن القوات الأوكرانية "تقتل الشعب".