عاجل

البث المباشر

الأردن: لا سفر من دون تأجيل "خدمة العلم"

المصدر: عمّان - علاء غانم

لم يعد بإمكان الشباب الأردنيين الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و38 عاماً السفر خارج البلاد من دون مراجعة مكاتب الخدمة العسكرية (خدمة العلم) بعد أن أصدرت الحكومة الأردنية قراراً يقضي بمنع أي من هذه الفئة العمرية مغادرة البلاد ما لم يكونوا يحملون دفتر خدمة العلم يثبتون من خلاله تأجيل خدمتهم العسكرية.

وقد لاقى قرار الحكومة الأردنية بضرورة تأجيل دفاتر الخدمة العسكرية للشباب أصداء في أروقة الشارع الأردني بين مؤيد لهذا القرار ومعارض له.

مجدي النمر مواطن أردني يبلغ من العمر 38 عاماً يقول إنه مع إعادة الخدمة العسكرية الى صفوف الشباب كي يكونوا قادرين على تحمل المسؤولية وليتدربوا على كيفية استخدام الأسلحة، خاصة في ظل الظروف الأمنية الصعبة التي تحيط بالأردن.

أما خليل الزير (26 عاماً) فيقول إنه ضد إعادة الخدمة العسكرية للشباب لأن من شأن عودتها تعطيل الشباب عن تأمين مستقبلهم ومتطلبات حياتهم.

من جهته قال الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية الدكتور محمد المومني إن الأصل في القانون أن يتم تأجيل دفتر خدمة العلم للشاب إذا لم يكن قد أتم الخدمة العسكرية أو معفى منها بشروط، مؤكداً أنه لا عودة الى خدمة العلم، وأن كل الجهات ذات العلاقة أوصت الحكومة بعدم العودة الى خدمة العلم او الحديث عنها قبل سنتين من الآن، وأن ما تم الحديث عنه بضرورة ان يتحصَّل مواليد 1974-1996 على إذن مغادرة وختم دفاتر خدمة العلم الخاصة بهم قبل السفر هو اجراء روتيني كان معمولاً به منذ مدة وتم تجاهل العمل به في السنوات الماضية الى ان جاء تعميم الملكية الأردنية بضرورة الحصول على الموافقة بالمغادرة قبل السفر لمواليد هذه الأعوام كإجراء روتيني لا غير.

وكان مجلس النواب الأردني قد أقر أواخر العام الماضي قانون خدمة العلم دون تفعيله، وسط مطالبات نيابية بضرورة العودة الى تطبيق خدمة العلم لوقف ما سمّوه "انحدار الأجيال" والعمل على إعداد جيل منسجم مع نفسه ومع قضايا أمته.

يُذكر أن سلطات المطار في الأردن كانت قد أعادت عدداً من المسافرين ممن لم يقوموا بتأجيل خدمة العلم بعد أن أرسلت دائرة الإقامة والحدود تعميماً لشركة الخطوط الملكية الأردنية التي قامت بدورها بإبلاغ مكاتب الطيران بمنع المواطنين الأردنيين ممن تتراوح أعمارهم بين 18 و38 عاماً من السفر ما لم يكونوا حاملين دفتر الخدمة العسكرية مختوماً بالتأجيل.

إعلانات