"القسّام" تقصف إسرائيل وصفارات الإنذار تدوي بالقدس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مساء الاثنين، أنها قصفت بعشرات الصواريخ مدنا إسرائيلية في جنوب إسرائيل، بينما دوت صفارات الإنذار في القدس وتل أبيب.

وقالت القسام في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، إنها "قصفت مواقع في نتيفوت وأوفكيم واسدود وعسقلان بعشرات الصواريخ ردا على العدوان الصهيوني"، في إشارة إلى الغارات الإسرائيلية التي أوقعت ثمانية قتلى في قطاع غزة.

كما جاء إطلاق القسام للصواريخ بعد حوالي ساعة من إطلاق الطيران الحربي الإسرائيلي أكثر من ثلاثين صاروخا على مناطق خالية في محيط مطار غزة الدولي المدمر شرق رفح في جنوب قطاع غزة.

ومن جهتها، أعلنت وسائل الإعلام الإسرائيلية والجيش أن عشرات الصواريخ التي أطلقت من قطاع غزة سقطت مساء الاثنين في جنوب إسرائيل.

وأشار متحدث عسكري إسرائيلي إلى سقوط عشرين صاروخا في بضع دقائق تم تدمير أربعة منها أثناء تحليقها بواسطة نظام القبة الحديدية المضاد للصواريخ، فيما قدر الإعلام الإسرائيلي عدد الصواريخ بنحو أربعين، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا.

يحدث هذا في وقت دوت أصوات صفارات الإنذار من غارات جوية الاثنين في ضواحي القدس وتل أبيب، لكن متحدثا باسم الشرطة الإسرائيلية قال إنها كانت إنذارات كاذبة.

ودوت أصوات صفارات الإنذار في الوقت الذي كثفت فيه حركة المقاومة الإسلامية (حماس) هجمات الصواريخ على إسرائيل. وأطلقت الحركة عددا من الصواريخ وقذائف المورتر، بعدما قالت إن ستة من مقاتليها لقوا حتفهم في ضربات جوية إسرائيلية وهو ما نفته إسرائيل.