الشيخ الحسن اليمني: سنضرب إيران في عقر دارها

نشر في: آخر تحديث:

أكد الشيخ الحسن أبكر، رئيس ملتقى أبناء الجوف، أن اليمنيين لن يصبروا على ما يأتيهم من أذى من إيران، محذراً من أن ذلك سيجر اليمنيين لأن يتحولوا إلى "أشرار" وستضرب إيران في عقر دارها، إذا لم تكف عن التدخل الخطير في اليمن.

ودعا الشيخ الحسن في حديث مع قناتي العربية والحدث، جميع المسلمين في الداخل والخارج إلى الوقوف صفاً واحداً بجانب اليمن ضد إيران.

أحد الشيوخ الذين يقودون المعارك المسلحة ضد جماعة الحوثي في الجوف نصحهم بالعودة إلى صعدة وإلا فإن أبناء الجوف سيبتلعونهم وسيدخلون إلى صعدة.

من جهة ثانية، خرج مئات الآلاف من اليمنيين في العاصمة صنعاء منددين بما تقوم به جماعة الحوثي من اعتداء على أبناء محافظة عمران، مطالبين المجتمع الدولي بضم جماعة الحوثي إلى قوائم الجماعات الإرهابية.

كما طالب المحتجون الرئيس هادي بالعمل على نزع السلاح من أيدي الجماعات المسلحة وخاصة الحوثي، وطالبوا أيضاً إيران بأن تتوقف عن دعم جماعة الحوثي بالسلاح والمال، وتحويل اليمن إلى ساحة صراع إقليمية يدفع ثمنه اليمنيون.