عباس يحذر من عواقب الهجوم البري الإسرائيلي على غزة

نشر في: آخر تحديث:

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من هجوم بري تعتزم إسرائيل شنه ضد قطاع غزة، وقال عباس: "إن الحكومة الإسرائيلية صادقت على العملية البرية وربما أنها ستبدأ بعد ساعات".

من جهته، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن الهجمات على غزة مستمرة، مستبعداً توقع طبيعة الإجراءات العسكرية المقبلة، لكنه أكد أن العملية تسير وفقاً لما هو مخطط لها.

وأضاف نتنياهو: "حتى الآن العمليات العسكرية تسير وفقاً لما هو مخطط لها، لكن لا يمكن توقع الخطوات القادمة، حالياً نقوم بضرب حماس والمنظمات الإرهابية بقوة، ومع استمرار المعارك سنرفع من وتيرة الهجمات عليهم".

هذا وقد كان الجيش الإسرائيلي قد طلب، الخميس، من الفلسطينيين على حدود قطاع غزة باخلاء بيوتهم بعد قرار الحكومة توسيع العمليات العسكرية, وسط تقارير عن نشر مدرعات ودبابات على حدود القطاع الذي يتعرض لليوم الثالث لغارات جوية مكثفة أوقعت نحو 90 قتيلاً ومئات الجرحى.

فبعد غارات ليلية عنيفة، واصل الطيران الإسرائيلي شن غاراته، الخميس، فقتل وأصاب عشرات الفلسطينيين كما استهدف منزل القيادي في حماس يحيى سنوار في خان يونس, فيما اطلقت الفصائل الفلسطينية صواريخ طالت تل ابيب ووسط إسرائيل .

العملية الإسرائيلية على قطاع غزة أفرزت منذ بدايتها ازمة إنسانية حادة وصفتها الرئاسة الفلسطينية بالإبادة الجماعية، فقد استهدفت الغارات المدنيين من الأطفال والنساء والأحياء السكنية التي سقطت على قاطنيها.