سقوط صاروخين من صور على الجليل.. وإسرائيل ترد

نشر في: آخر تحديث:

دوت صفارات الانذار في الجليل ورأس الناقورة داخل إسرائيل، مساء اليوم الاثنين، عقب سقط صاروخين من صور لبنانية على مساحات مفتوحة في الجليل الغربي، بحسب ما أعلنت إسرائيل. وردت تل أبيب بقصف مدفعي على منطقة إطلاق الصواريخ في سهل القليلة جنوب صور.

وفي ساعة مبكرة من الاثنين، سقط صاروخان من سهل القليلة جنوب صور في لبنان صوب اسرائيل في ساعة م. ومن جانبها، ردت المدفعية الإسرائيلية بخمس قذائف على مكان إطلاق الصواريخ.

وإلى ذلك، أفاد مراسل "العربية" أن إسرائيل قصفت موقعا سوريا مساء الأحد ردا على إطلاق صاروخ على هضبة الجولان السورية المحتلة.

وسقط صاروخ أطلق من الاراضي السورية على الجزء الذي تحتله اسرائيل من هضبة الجولان في مساحة مفتوحة دون ايقاع اصابات، بحسب ما أعلن الجيش الاسرائيلي.

وقالت متحدثة باسم الجيش إن "الاعتقاد هو أن الصاروخ لم يكن ضالا".

وفي تطور سابق، شن الطيران الإسرائيلي سلسلة غارات على قطاع غزة في الساعات الأولى من اليوم الأحد استهدف خلالها المقر الرئيس للشرطة الفلسطينية ومجمع "أنصار" الأمني غرب مدينة غزة في أعنف غارات تشنها إسرائيل منذ بدء هجومها على غزة الثلاثاء الفائت.

وقتل فتى فلسطيني في غارة جوية استهدفت في ساعة مبكرة من صباح الأحد منزلاً في جباليا بشمال قطاع غزة ما يرفع إلى 162عدد القتلى منذ بدء العملية العسكرية في قطاع غزة.

وقال الطبيب أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة: "استشهد الطفل حسام ابراهيم النجار جراء قصف من طائرات الاحتلال على منزله في جباليا شمال القطاع وبالتالي ترتفع حصيلة العدوان الصهيوني المستمر على القطاع حتى اللحظة الى 162شهيداً و1085 جريحاً".

قبل ذلك سقط أكثر من 18 قتيلاً في غارة جوية إسرائيلية استهدفت منزل قائد الشرطة في غزة اللواء تسير البطش.

وقالت مراسلة قناة "العربية"، إن الغارة جاءت وقت خروج المصلين من أحد المساجد قرب المنزل، ما رفع حصيلة الضحايا، كما قتل فلسطيني وأصيب آخرون في غارة على رفح جنوب القطاع.

وذكر مصدر في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" أن قائد الشرطة تيسير البطش في حالة حرجة وأن معظم القتلى من نفس العائلة.

يأتي هذا بعد وقت قصير من تحذير الجيش الإسرائيلي من أنه سيكثف من قصفه على بعض مناطق غزة ومطالبته السكان بالمغادرة، وذلك بعد أن أطلقت كتائب القسام عدة صواريخ من طراز J80 على تل أبيب وبيت يام.

وخلال يوم السبت، قتل خمسة فلسطينيين، وأصيب آخرون بجروح في غارة جوية إسرائيلية جديدة غرب مدينة غزة، بحسب ما أعلنت لجنة الإسعاف والطوارئ في غزة.

وأعلن أشرف القدرة المتحدث باسم هذه اللجنة "استشهاد خمسة مواطنين وإصابة عدد آخر بجروح في قصف جوي صهيوني على حي الشيخ رضوان".

وأعلنت مصادر طبية فلسطينية مقتل 16 فلسطينياً، في وقت مبكر من السبت، إثر الغارات التي تشنها إسرائيل على القطاع منذ 4 أيام.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن الغارات الإسرائيلية استهدفت فجر اليوم السبت مساجد ومنازل لمسؤولين في حركة حماس في قطاع غزة.

وفي هذا السياق، قال مصدر أمني إن "قصفاً استهدف مسجدين في مخيم النصيرات (وسط قطاع غزة) ومسجداً آخر في خان يونس (جنوب قطاع غزة)، إضافة إلى عدد من منازل مسؤولين في حركة حماس في غزة وخان يونس والنصيرات".

ومن جهته، أعلن مصدر طبي فلسطيني أن "ثلاثة فلسطينيين قتلوا في غارة إسرائيلية استهدفتهم داخل منتزه في حي التفاح شرق مدينة غزة، فيما جرح ثلاثة فلسطينيين آخرين بغارة اسرائيلية استهدفت مستودعاً للأخشاب في جباليا شمال غزة".

كما قتل فلسطينيان وجرح أربعة آخرون فجر اليوم في غارة إسرائيلية استهدفت جمعية خيرية لذوي الاحتياجات الخاصة في بيت لاهيا شمال قطاع غزة، فيما قتل ثلاثة فلسطينيين آخرون في غارة إسرائيلية غرب مدينة غزة.

وقتل خمسة فلسطينيين وأصيب آخرون بجروح في غارة جوية على مخيم جباليا شمال قطاع غزة، فيما قتل فلسطينيان وأصيب 20 آخرون بجروح في غارة على مدينة دير البلح وسط قطاع غزة.