السماح للشرطة الدولية بالوصول إلى حطام "الماليزية"

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت ماليزيا، اليوم الأحد، أنها توصلت إلى اتفاق مع المتمردين الأوكرانيين للسماح لعناصر شرطة دولية بالوصول إلى موقع تحطم الطائرة الماليزية التي أسقطت فوق مناطق سيطرتهم شرق البلاد.

وذكر مكتب رئيس الوزراء، نجيب رزاق، في بيان أنه سيتم السماح للشرطة بدخول المنطقة في شرق أوكرانيا "لتأمين حماية للمحققين الدوليين في تحطم" الطائرة.

وقالت ماليزيا إن الكسندر بوروداي، زعيم القوات الانفصالية و"رئيس الوزراء" في "جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلنة من جانب واحد، وافق، الأحد، على دخول عناصر من الشرطة إلى تلك المنطقة.

وقال رزاق في البيان "أنا قلق جدا لأن المحققين الدوليين لم يتمكنوا من الانتشار في موقع تحطم الطائرة بسبب الوضع الأمني الهش".

وأضاف "آمل أن يضمن هذا الاتفاق مع بوروداي الأمن على الأرض لكي يتمكن المحققون الدوليون من القيام بعملهم".

وتابع البيان أن ماليزيا "ستعمل بتعاون وثيق" مع هولندا وأستراليا لنشر عناصر من الشرطة، وهو ما يجري بحث تفاصليه.

وأضاف أن 68 عنصرا من الشرطة الماليزية سيغادرون كوالالمبور إلى موقع تحطم الطائرة، الأربعاء القادم.

وتحطمت الطائرة الماليزية التي كانت تقل 298 شخصا فوق شرق أوكرانيا في 17 يوليو، ويعتقد أنها أسقطت بصاروخ، ومعظم ركابها كانوا من الهولنديين.