إصابة رجال دين أثناء دخولهم عرسال في مسعى وساطة

نشر في: آخر تحديث:

أصيب خمسة رجال دين لبنانيين من السنة بجروح عندما تعرضت قافلتهم لإطلاق نار، في وقت مبكر اليوم الثلاثاء، أثناء دخولها بلدة عرسال الحدودية، التي تعرضت لهجوم شنه مسلحون متشددون في مطلع الأسبوع، وتشهد واحداً من أسوأ امتدادات الحرب الأهلية السورية إلى لبنان.

وأبلغ مصطفى الحجيري، وهو رجل دين سني بارز في عرسال، وكالة "رويترز" أن رجال الدين الخمسة أصيبوا بجروح طفيفة ونقلوا إلى مستشفى بالبلدة لتلقي العلاج، مؤكداً أن المنطقة التي تعرضوا فيها لإطلاق نار "يسيطر عليها الجيش".

ورجال الدين أعضاء بهيئة العلماء المسلمين في لبنان، وذهبوا إلى البلدة للاتفاق على وقف لإطلاق النار لإنهاء يومين من القتال بين الجيش اللبناني ومسلحين قتل فيه 64 شخصا على الأقل.

وكانت المجموعة تأمل أيضا بتأمين إطلاق سراح جنود من الجيش وأفراد من قوات الأمن يحتجزهم مسلحون في البلدة.