توقيف أميركي في نيويورك متهم بالولاء للجهاديين

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مصدر قضائي أنه تم توقيف أميركي في الرابعة والأربعين في مطار جون كينيدي بنيويورك الأسبوع الماضي ووضع في الحبس بعد أن عبر على "تويتر" عن ولائه لزعيم الجهاديين في العراق وسوريا.

وتشير وثائق قضائية حصلت عليها وكالة إلى أن دونالد راي مورغان أوقف في الثاني من أغسطس، لدى وصوله من ألمانيا.

وكان قد أمضى ثمانية أشهر في لبنان حيث تعيش زوجته بحسب صحيفة دايلي نيوز النيويوركية.

وأوضحت متحدثة باسم المدعي العام الفدرالي في بروكلن: "أن المتهم عبر عن ولائه لقائد تنظيم داعش على حسابه على تويتر(ابو عمر الأميركي)".

ومثل دونالد راي مورغان أمام قاض فدرالي في بروكلن الذي أمر في 6 أغسطس بإبقائه في الحبس. واتهم بحيازة سلاح بشكل غير مشروع بطلب من ولاية كارولاينا الشمالية التي أطلقت مذكرة توقيف بحقه في مايو الماضي بتهمة حيازة سلاح والتجارة به. وهو محكوم سابق لا يحق له امتلاك سلاح.

وأوضح متحدث باسم مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) في نيويورك "أنه لم يتهم بالإرهاب".

وأفادت المتحدثة باسم المدعي الفدرالي في بروكلن بعد ظهر الاثنين عن نقله الى كارولاينا الشمالية، بدون مزيد من التفاصيل.