أوروبا تختار خلفا لآشتون السبت وإيطاليا الأوفر حظا

نشر في: آخر تحديث:

يختار قادة الاتحاد الأوروبي، غداً السبت، وزيراً جديداً لخارجية الاتحاد، خلفاً لكاثرين آشتون في خضم التصعيد في أوكرانيا، والاتهامات بدخول قوات روسية إلى هذا البلد. وقد حاول رؤساء الدول والحكومات ذلك في 16 يوليو الماضي، لكنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق.

وباستثناء مفاجأة اللحظة الأخيرة، تم التوصل إلى اتفاق حول اختيار وزيرة خارجية إيطاليا فيديركا موغيريني، لأخذ مكان البريطانية آشتون. وقال مصدر أوروبي إن "تعيينها ليس موضع شكوك، لا أحد يرى حلاً بديلاً".

ويشغل الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي منصباً استراتيجياً، فهو أحد أعضاء المجلس، ويشارك في القمم الأوروبية وأعمال المفوضية الأوروبية، حيث يشغل منصب نائب الرئيس.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي مارس ضغوطاً قوية لكي تفوز إيطاليا بهذا المنصب الذي تزداد أهميته في الوقت الراهن مع تضاعف الأزمات الدولية من أوكرانيا إلى غزة، مرورا بالتهديد الذي يشكله تنظيم "داعش" في سوريا والعراق.