واشنطن ترغب بالتنسيق مع الدول السنية ضد داعش

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض، جوش ارنيست، في مقابلة خاصة مع قناة "العربية" أن الولايات المتحدة ستنسق مع الدول السنية في المنطقة لبناء تحالف ضد تنظيم داعش. وقال ارنيست: "إن الرئيس يسعى لإقامة تحالف سني مع دول المنطقة ومع القبائل السنية في العراق على غرار الصحوة.

كما أكد أن الولايات المتحدة تثمن العلاقة التي تربطها مع السعودية في مجال مكافحة الإرهاب. ولفت إلى أن هناك مجالاً للعمل مع دول المنطقة، ولاسيما السعودية.

وأوضح ارنيست قصد الرئيس الأميركي، باراك أوباما، عندما قال إن الولايات المتحدة تفتقد الاستراتيجية لمواجهة داعش في سوريا، والتي أثارت الكثير من اللغط، موضحاً في هذه المقابلة أن أوباما سئل سؤالاً محدداً حول ضربات عسكرية ضد داعش في سوريا, وأجاب أنه ينتظر خطط وزارة الدفاع لإعطائه خيارات من أجل استخدام القوة العسكرية. وتابع قائلاً: "هو لم يأمر بضربات عسكرية بعد، لكنه وضع استراتيجية متكاملة لمواجهة تنظيم داعش، وتبدأ بدعمنا لجهود الحكومة العراقية بتشكيل حكومة شراكة شاملة تواجه خطر داعش, إضافة إلى هذا فإن الولايات المتحدة تقدم معونات إضافية لدعم القوات العراقية والكردية".

وشرح أنه عندما يتعلق الأمر بالخيار العسكري فإن الرئيس لا يعتقد أنه من مصلحة أحد, بدون شك ليس من مصلحتنا نحن بأن يبدأ ضربات عسكرية دون استراتيجية مدروسة بدقة، وهذا ما يركز عليه الرئيس الآن، وما يعمل عليه الخبراء العسكريون في وزارة الدفاع.

أما عن الاستراتيجية غير العسكرية في سوريا، فأشار ارنسيت إلى دعم الإدارة الأميركية للمعارضة المعتدلة، فضلاً عن تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري.