الصحفي الأميركي ستيفن سوتلوف.. إسرائيلي الجنسية

نشر في: آخر تحديث:

كشف متحدث باسم الخارجية الإسرائيلية، أول أمس الأربعاء، أن "الصحفي ستيفن سوتلوف الذي ذبحه تنظيم "داعش" في سوريا كان يحمل الجنسية الإسرائيلية".

وفي سياق متصل، نقلت صحيفة "التيليغراف" البريطانية عن مصادر قولها إنه تم إخفاء جميع المعطيات عن هوية سوتلوف وديانته اليهودية وانتمائه لدولة إسرائيل في مواقع الإنترنت بعد اختطافه، وذلك حفاظا على سلامته.

كما قامت السلطات بشطب محتوى تقارير كتبها لصالح منشورات إسرائيلية، حفاظاً على أمنه.

وأكد مختطفون كانوا برفقة سوتلوف خلال فترة احتجازه لدى "داعش" أن هذا الأخير كان يمارس ديانته اليهودية طول هذه الفترة، كما استطاع أن يصوم "يوم كيبور" عبر ادعائه المرض.

وتشير المعلومات الصادرة في إسرائيل إلى أن الصحفي سوتلوف تلقى دراسته الجامعية عام 2006 في مدينة هرتسلية الإسرائيلية، ثم عاد إلى فلوريدا ليغادرها في عام 2013 عائدا إلى إسرائيل.

وتنقل سوتلوف (31 عاما) في دول الشرق الأوسط لا سيما مصر وليبيا وسوريا واليمن وغيرها خلال الربيع العربي. وكان سوتلوف يكتب ويتحدث اللغة العربية بطلاقة.

وكان يعمل كصحفي مستقل لصالح عدة منشورات أميركية منها الـ"تايم" و"فوريين بوليسي"، قبل اختفائه في سوريا قبل عام. وأصبح مؤخراً ثاني صحفي أميركي يذبح على يد "داعش" خلال أسبوعين فقط.