ليبيا تتهم السودان بدعم جماعات إرهابية ومدها بالسلاح

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت ليبيا أن طائرة نقل عسكرية سودانية متجهة إلى مطار بطرابلس خاضع لسيطرة جماعة مسلحة دخلت مجالها الجوي لتزويد "جماعة إرهابية" بالذخيرة. في المقابل، أكد السودان إرساله طائرة عسكرية، لكنه أكد أنها لم تكن تحمل سوى معدات لقوات حدود حكومية ليبية سودانية مشتركة.

طرد الملحق العسكري السوداني

من جهتها، اعتبرت الحكومة الليبية أن هذا العمل من جانب دولة السودان يخرق سيادة دولة ليبيا ويشكل تدخلاً في شؤونها. وأضافت أن ليبيا طلبت من الملحق العسكري السوداني مغادرة البلاد.

وفي التفاصيل بحسب "الرواية الرسمية الليبية"، فإن طائرة سودانية كانت متجهة لمطار معيتيقة في طرابلس وتوقفت لإعادة التزود بالوقود في واحة الكفرة الليبية قرب الحدود مع السودان، وقد تم العثور على ذخيرة محملة بهذه الطائرة خلال تفتيش في مطار الكفرة، ولم توضح ليبيا ما إذا كانت الطائرة مازالت في الكفرة.

ولفتت الحكومة الليبية في بيان لها إلى أن الطائرة العسكرية السودانية خرقت المجال الجوي الليبي دون تصريح رسمي من الحكومة، وأنها كانت تحمل ذخيرة لم توافق عليها الحكومة الليبية رسميا.

لكن السودان الذي تقوده حكومة إسلامية وصف الحادث بأنه سوء تفاهم، وقال إن الطائرة كانت تحمل معدات لقوات حدودية سودانية ليبية مشتركة لمواجهة التهريب وتهريب البشر.

يذكر أن معيتيقة مطار عسكري يستخدم الآن بشكل أساسي للرحلات التجارية بعد أن أدى القتال بين جماعات مسلحة متناحرة إلى تدمير مطار طرابلس الدولي الرئيسي. ويسيطر على معيتيقة تحالف جماعات مسلحة تتحدى الحكومة التي نقلت مقرها إلى طبرق في أقصى شرق البلاد هرباً من العنف.