دول عربية تعرض المشاركة بحملة جوية ضد "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤولون أميركيون، اليوم الأحد، أن دولاً عربية عرضت الانضمام للولايات المتحدة في حملة الضربات الجوية على أهداف لتنظيم "داعش"، في إشارة إلى احتمال توسيع نطاق الحملة الجوية ضد المتشددين الذين سيطروا على مناطق من العراق وسوريا.

ورفض مسؤولون الكشف عن الدول التي قدمت العروض، لكنهم قالوا إن هذه العروض قيد النظر فيما تبدأ الولايات المتحدة تحديد دور كل دولة في تحالفها الوليد ضد المتطرفين.

وقد تعزز إضافة مقاتلات عربية من مصداقية الحملة التي تقودها الولايات المتحدة في منطقة تشك في مدى التزام واشنطن في الصراع الذي يمس كل الدول تقريبا والذي يلعب على وتر التوتر بين السنة والشيعة.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية للصحفيين في باريس: "لا أريد أن أترككم بانطباع أن هذه الدول العربية لم تعرض تنفيذ ضربات جوية لأن عددا منها عرض ذلك".

وذكر المسؤول أن العروض لم تقتصر على الضربات الجوية في العراق. وتابع قوله: "بعضها لمح إلى أنه مستعد لتنفيذ الضربات في مناطق أخرى.. لابد أن ننظر في كل هذا ".