الناتو: "داعش" الذي يهدد الغرب يتطلب "ردا عسكريا"

نشر في: آخر تحديث:

أكد أمين عام الحلف الأطلسي (الناتو)، اندرس فوغ راسموسن، اليوم الاثنين، أن "إرهابيي" تنظيم داعش "معادون للغرب بعنف"، معتبراً أنه "ينبغي اعتماد رد عسكري لهزيمة هذا التنظيم".

وصرح راسموسن، في كلمة ألقاها في بروكسل بدعوة من معهد "كارنيغي أوروبا"، أن "جميع الحلفاء مصممون ومتحدون ضد الإرهاب".

وتابع أن "هذه المجموعة.. ترفض مجتمعاتنا الحرة. وهي معادية للغرب بشكل عنيف وحاقد.. سوف يغتنمون جميع الفرص المتاحة لمهاجمة قيمنا وفرض رؤيتهم الرجعية على العالم".

واعتبر راسموسن أنه "ينبغي اعتماد رد عسكري لهزيمة هذه المنظمة وتدميرها".

وأضاف: "نحن على خط الجبهة في معركة جديدة بين التسامح والتعصب، الديموقراطية والتسلط، المجتمعات المنفتحة وتلك المغلقة".

ويخلف راسموسن في منصب الأمين العام للحلف اعتبارا من الأول من أكتوبر رئيس الوزراء النرويجي ينس ستولتنبرغ.