وزير إسرائيلي: الأمل في نجاح المفاوضات ضعيف

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الاستخبارات الإسرائيلي يوفال شتينتز الأحد إن الأمل ضعيف في أن يتوصل الفلسطينيون والإسرائيليون إلى "حل طويل الأمد" في قطاع غزة أثناء المفاوضات المقررة بداية الأسبوع في القاهرة.

وقال الوزير المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تصريح للإذاعة العامة "إن مباحثات القاهرة لا توحي لي بآمال كبيرة طالما أن حماس لا تقبل نزع السلاح في قطاع غزة ونزع سلاحها".

وأضاف الوزير الذي تضع حكومته من نزع سلاح قطاع غزة شرطا لإعادة إعماره "لا أرى للأسف أن حماس تقبل هذه المبادئ كما أنه بدون إعادة إعمار فورية (لغزة) لن يكون هناك حل حقيقي بعيد الأمد للوضع".

وأعلن مسؤولون مصريون وفلسطينيون السبت استئناف المفاوضات الأسبوع القادم في القاهرة لتثبيت الهدنة في غزة. وأكد مسؤول إسرائيلي الأحد لوكالة فرانس برس تنظيم هذه المفاوضات غير المباشرة بوساطة مصرية في القاهرة.

وكان الفلسطينيون والإسرائيليون أبرموا في 26 آب/أغسطس اتفاقا وضع حدا لخمسين يوما من المعارك خلفت نحو2100 قتيل فلسطيني غالبيتهم من المدنيين و73 إسرائيليا كلهم تقريبا من العسكريين.

ونص الاتفاق على بحث المواضيع الأكثر حساسية وهي تشييد ميناء وتجديد مطار غزة وتبادل الأسرى والجثث.