قتيل خلال تظاهرة مؤيدة للأكراد في تركيا

نشر في: آخر تحديث:

قُتل رجل، اليوم الثلاثاء، في موش (جنوب شرق تركيا)، خلال تظاهرة للأكراد الذين كانوا ينددون برفض حكومة أنقرة التدخل عسكريا لمنع سقوط مدينة عين العرب ("كوباني" بالكردية) في أيدي تنظيم "داعش".

ولم تتضح على الفور ملابسات مقتل الرجل البالغ من العمر 25 عاما. وقالت صحيفة "حرييت" إنه أصيب بطلق ناري لم يعرف مصدره، فيما أكدت محطة "إن. تي. في" أنه أصيب في رأسه بقنبلة مسيلة للدموع أطلقتها الشرطة.

ووفقا لوسائل الإعلام، أصيب شخص آخر بجروح بالغة في هذه الحوادث.

واندلعت حوادث عنيفة، اليوم الثلاثاء، في عدة مدن تركية بين قوات الأمن ومتظاهرين أكراد معارضين لسياسة النظام المحافظ حيال جهاديي تنظيم "داعش".

وتدخلت الشرطة باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لتفريق المتظاهرين في عدة مناطق في اسطنبول والعاصمة انقرة ودياربكر ("العاصمة" الكردية جنوب شرق تركيا) ومنتجع انطاليا (جنوب تركيا).

ومساء أمس الاثنين، دعا الحزب الكردي الرئيسي في تركيا، الحزب الديموقراطي الشعبي، كل أكراد البلاد للنزول إلى الشارع.

وكانت صدامات وقعت مساء الاثنين خصوصا في اسطنبول حيث أحرق المتظاهرون سيارات.