ماليزيون يمولون ويجندون مقاتلين لـ"داعش" في سوريا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الماليزية عن وجود أشخاص يجندون مقاتلين لتنظيم "داعش" من خلال تمويل رحلات إلى سوريا، واستخدام موقع "فيسبوك" لجذب مؤيدين من الشبان، كانوا ضمن 14 متشدداً مشتبهاً بهم، اعتقلوا في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقالت الشرطة في بيان في وقت متأخر، أمس الأربعاء، إن 3 ماليزيين لعبوا أدواراً فردية لتشجيع وتمويل رحلات إلى سوريا.

وشملت الاعتقالات، يومي الاثنين والثلاثاء، نائب مدير بوزارة الطاقة والتكنولوجيا الخضراء والمياه، كانت مهمته تمويل رحلات المجندين لدخول سوريا، فضلاً عن ارتباطه بـ3 مسلحين مطلوبين من جماعة "أبو سياف".

أما الشخص الثاني الذي لعب دوراً رئيسياً في العملية، يبلغ من العمر 34 عاماً وقاتل في سوريا لمدة 4 أشهر قبل أن يعود في أبريل هذا العام، وكانت مهمته توجيه وتشجيع المتشددين ونقل "خبرته" لهم.

واستخدم الشخص الثالث، البالغ 37 عاماً، حساباً على موقع "فيسبوك" لنشر مواد دعائية وتجنيد طالبات جامعيات للذهاب إلى سوريا.

كما ضمت اعتقالات هذا الأسبوع طالباً في المدرسة الثانوية عمره 14 عاماً وأسرة من 5 أفراد.

وكانت ماليزيا قد اعتقلت منذ أبريل، 37 شخصاً يشتبه بصلتهم بـ"داعش". وتعتقد السلطات أن 30 ماليزياً على الأقل، ذهبوا إلى سوريا للحرب، وقد قتل منهم 15 على الأقل وهم يقاتلون في صفوف التنظيم الإرهابي.