عاجل

البث المباشر

لبنان: الجيش يداهم مخيمات اللاجئين ويوقف 49 سورياً

المصدر: العربية.نت

أوقف الجيش اللبناني، أمس الجمعة، 3 لبنانيين و49 سورياً، للاشتباه بضلوعهم في عملية إطلاق نار على حافلة للجيش في شمال لبنان راح ضحيتها أحد عناصره.

وأعلن الجيش في بيان أنه "على أثر تعرض حافلة للجيش اللبناني لإطلاق نار من قبل مسلحين واستشهاد أحد العسكريين، على طريق عام البيرة - عكار (شمال لبنان)، نفذت قوى الجيش المنتشرة في المنطقة عمليات دهم واسعة لعدد من مخيمات النازحين السوريين في بلدة خربة داوود، إضافة إلى عدد من الأماكن المشتبه بلجوء مطلقي النار إليها، حيث أوقفت 3 لبنانيين و41 شخصا من التابعية السورية للاشتباه بارتكابهم أعمالا مخلة بالأمن".

وتابع البيان: "كما ضبطت خلال عمليات الدهم سيارة نوع فان و9 دراجات نارية جميعها من دون لوحات قانونية، إضافة إلى كمية من العتاد العسكري المتنوع. وتم تسليم الموقوفين مع المضبوطات إلى المرجع المختص لإجراء اللازم".

وفي سياق آخر، عثر عناصر من الأمن العام في جنوب لبنان، مساء أمس الجمعة، على كمية كبيرة من الأسلحة والذخائر والمواد المتفجرة موضوعة في أكياس وموزعة في ثلاث مناطق قريبة من منزل المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في بلدة "كوثرية السياد".

وبحسب التحريات، لم يمض على دفن هذه الأسلحة والمتفجرات في تلك المنطقة أكثر من 10 أيام. وكانت هذه المواد موضبة بأكياس من النايلون المقوى الذي يستطيع منع تسرب مياه الأمطار إليه، حسب ما نقلته الوكالة الوطنية للإعلام.

وعلى الإثر تم نقل تلك المواد المتفجرة والأسلحة إلى أحد مراكز الجيش اللبناني في الجنوب، وبوشرت التحقيقات لمعرفة الجهة التي دفنتها في تلك المنطقة بعد توزيعها على مناطق ثلاث متجاورة.

والمواد التي تم العثور عليها عبارة عن كميات من مادة الـ"تي إن تي"، ورمانات يدوية وجهاز توقيت ولوحات إلكترونية وذخائر وطلقات من الرصاص.

يذكر أن الأمن العام اللبناني كان قد أوقف منذ فترة شبكة من السوريين الذين اعترفوا بالتخطيط لعمليات تخريبية ضد اللواء إبراهيم أثناء زيارته منزله في الجنوب.

إعلانات

الأكثر قراءة