أوكرانيا.. 82 ألف شرطي لحماية مراكز الاقتراع

نشر في: آخر تحديث:

تشهد أوكرانيا انتخابات البرلمان الاستثنائية يوم الأحد القادم 26 أكتوبر، والتي ستقام وفق قرار الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو الصادر في أغسطس بحل البرلمان وإجراء لانتخابات مبكرة.

وستجري الانتخابات البرلمانية في مناطق شرق أوكرانيا الواقعة تحت سيطرة المجموعات الانفصالية، وفق القانون الذي صادق عليه الرئيس بوروشينكو منتصف أكتوبر الجاري الصادر استنادا لاتفاق مينسك بين طرفي النزاع الأوكراني، والذي يقضي بإجراء الانتخابات في إقليم دنباس 7 ديسمبر.

وتجدر الإشارة إلى أن الخارجية الأوكرانية أصدرت بياناً طالبت فيه موسكو بالتأثير على الجماعات الانفصالية المسيطرة على إقليمي لوجانسك ودنيتسك، والتي تعد لإجراء انتخابات برلمانية 2 نوفمبر، وأشارت في البيان إلى أن الانتخابات الشرعية الوحيدة هي انتخابات البرلمان في 26 أكتوبر، وكذلك انتخابات دونباس في 7 ديسمبر.

واعتبرت الخارجية أنه في إطار اختبار التزام روسيا باتفاق مينسك، واستعدادها للمساهمة في تهدئة الوضع، أصبح مطلوباً منها اتخاذُ خطوات حقيقية لمنع إجراء الانتخابات 2 نوفمبر.

واعتبرت الخارجية الأوكرانية أنه أي تصرف خلاف ذلك، سيحمل روسيا مسؤولية فشل عملية السلام.

وقد أعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية أن نحو 82 ألف شرطي سيقومون بحماية مراكز الاقتراع التي ستستقبل أكثر من 35 مليون ناخب سيتوجهون لاختيار ممثليهم في مجلس "الرادا" البرلمان الأوكراني.

مواقع اقتراع تحت سيطرة الانفصاليين

يذكر أن البرلمان الأوكراني هو عبارة عن مجلس واحد مؤلف من 450 نائباً، ويتم حالياً تقسيم مقاعد البرلمان بين الأحزاب التي قطعت الحد الأدنى من الأصوات، والبالغ حسب قانون الانتخابات الأوكراني 3 بالمئة على المستوى البلاد.

لجنة الانتخابات المركزية في أوكرانيا أعلنت أنه سيتم افتتاح مراكز اقتراع أقاليم شرق أوكرانيا الواقعة تحت سيطرة الانفصاليين، حيث سيتم توفير 11 مركز اقتراع في إقليم دنيتسك، و4 مراكز في إقليم لوجانسك.

ويشارك بالانتخابات النيابية الأوكرانية نحو 29 حزباً سياسياً، أبرزهم حزب "أودار"، الذي يتزعمه فيتالي كليتشكو، عمدة العاصمة كييف، وحزب "باتكيفشينا" برئاسة يوليا تيموشينكو، و"جبهة التغيير" التي يرأسها أرسيني ياتسينيوك. ومن المتوقع أن يقاطع كل من حزب الأقاليم الموالي للرئيس السابق يانكوفيتش والحزب الشيوعي انتخابات البرلمان الأوكراني الطارئة.

وسيشارك مراقبون روس ضمن بعثة المراقبة التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي تضم نحو 57 مراقباً من عدد من الدول الأوروبية.